لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تعثر خطة نقل المساعدات إلى حلب

 محادثة
تعثر خطة نقل المساعدات إلى حلب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت روسيا إن الجيش السوري بدأ في الانسحاب من طريق الكاستيلو المؤدي إلى حلب، في خطوة تعد اساسية لنقل المساعدات إلى المدينة وفقا لخطة وقف اطلاق النار التي تم التوصل إليها بين واشنطن وموسكو.

الحديث الروسي قوبل برفض من جماعات المعارضة التي أكدت عدم وجود أي مؤشر على انسحاب الجيش مشيرة إلى أنها لن تنسحب من مواقعها قرب الطريق حتى تنسحب قوات النظام أولا.

وزارة الدفاع الامريكية قالت من جهتها إنه لا يمكن تأكيد التقارير بشان انسحاب القوات الحكومية.

المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية بيتر كووك:
“لا أملك الان المعلومات الاستخباراتية و الحقائق التي تقول بطريقة أو بأخرى إن كانوا قاموا بذلك أو لم يقوموا به.”

يأتي هذا في وقت تصاعدات حدة الاتهامات بين النظام والمعارضة بشان انتهاك الهدنة.

وفيما أكد مصدر عسكري سوري مسؤولية المعارضة عن عشرات الانتهاكات منها إطلاق نيران مدافع رشاشة وصواريخ وقذائف مورتر في دمشق وحلب وحماة وحمص واللاذقية قالت المعارضة إن طائرات الجيش السوري قصفت حماة وإدلب وإن الجيش استخدم المدفعية قرب دمشق.

فيكتور بوزنيخير، النائب الأول لرئيس إدارة العمليات في هيئة الأركان العامة الروسية أتهم المعارضة بعدم التقيد بالهدنة.

فيكتور بوزنيخير نائب رئيس ادارة العمليات في هيئة الاركان الروسية: “بشكل عام يمكنكم ان تروا أن جماعات المعارضة الخاضعة للولايات المتحدة لا تراعي نظام وقف اطلاق النار، حيث يتواصل القصف ومقتل الناس وتدمير المنازل.”

ولا تزال قافلتان من المساعدات عبرتا الحدود التركية تنتظران الحصول على تصريح للتوجه إلى حلب.
وحسب الامم المتحدة فان القافلتين تحملان أغذية تكفي ثمانين الف شخص لمدة شهر.