توقيف وزير مالية سابق في البرازيل في إطار فضيحة "بتروبراس"

توقيف وزير مالية سابق في البرازيل في إطار فضيحة "بتروبراس"
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

لم ينته الإعصار القضائي الذي يطال الطبقة السياسية في البرازيل.

اعلان

لم ينته الإعصار القضائي الذي يطال الطبقة السياسية في البرازيل. فقد أوقفت الشرطة وزير مالية ديلما روسيف السابق، في إطار التحقيق بفضيحة الفساد المتعلقة بشركة “بتروبراس” النفطية العامة.

غويدو مانتيغا شخصية أساسية في حزب العمال اليساري الذي تنتمي له روسيف، الرئيسة البرازيلية المقالة. واعتقاله تم بناءً على شهادة ملياردير برازيلي

عن الاتهامات الموجهة لمانتيغا قال النائب العام، كارلوس فيرناندو ليما: “إنها تتعلق بطلب قدمه إلى رجل الأعمال إيريك باتيستا لدفع مبلغ بقيمة خمسة ملايين ريال برازيلي، لتسديد ديون الحملة.”

الملياردير إريك باتيستا أكد بأن وزير المالية السابق طلب منه في العام 2012، تحويل 5 ملايين ريال (أي ما يعادل مليونين وثلاثمئة ألف دولار) إلى حساب خارجي، والتستر على العملية من خلال توقيع عقد وهمي.

اعتقال وزير المالية السابق يأتي بعد يومين على قرار القضاء بمحاكمة الرئيس الأسبق وأحد مؤسسي حزب العمال، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، بتهم تلقي رشى. ويقول أنصاره إن المحاكمة تهدف إلى منعه من الترشح للانتخابات الرئاسية في 2018.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بولسونارو ينفي أمام الشرطة ارتكاب أي مخالفة في قضية المجوهرات السعودية

بعد تسليمه المجوهرات التي أُهديت له من السعودية.. بولسونارو يعتزم العودة إلى البرازيل

ماذا نعرف حتى الآن عن فضيحة المجوهرات السعودية التي أُهديت إلى بولسونارو؟