لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

توقيف وزير مالية سابق في البرازيل في إطار فضيحة "بتروبراس"

 محادثة
توقيف وزير مالية سابق في البرازيل في إطار فضيحة "بتروبراس"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لم ينته الإعصار القضائي الذي يطال الطبقة السياسية في البرازيل. فقد أوقفت الشرطة وزير مالية ديلما روسيف السابق، في إطار التحقيق بفضيحة الفساد المتعلقة بشركة “بتروبراس” النفطية العامة.

غويدو مانتيغا شخصية أساسية في حزب العمال اليساري الذي تنتمي له روسيف، الرئيسة البرازيلية المقالة. واعتقاله تم بناءً على شهادة ملياردير برازيلي

عن الاتهامات الموجهة لمانتيغا قال النائب العام، كارلوس فيرناندو ليما: “إنها تتعلق بطلب قدمه إلى رجل الأعمال إيريك باتيستا لدفع مبلغ بقيمة خمسة ملايين ريال برازيلي، لتسديد ديون الحملة.”

الملياردير إريك باتيستا أكد بأن وزير المالية السابق طلب منه في العام 2012، تحويل 5 ملايين ريال (أي ما يعادل مليونين وثلاثمئة ألف دولار) إلى حساب خارجي، والتستر على العملية من خلال توقيع عقد وهمي.

اعتقال وزير المالية السابق يأتي بعد يومين على قرار القضاء بمحاكمة الرئيس الأسبق وأحد مؤسسي حزب العمال، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، بتهم تلقي رشى. ويقول أنصاره إن المحاكمة تهدف إلى منعه من الترشح للانتخابات الرئاسية في 2018.