لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

قتلى بالعشرات في قصف جوي روسي وللنظام السوري على أحياء حلب الشرقية

 محادثة
قتلى بالعشرات في قصف جوي روسي وللنظام السوري على أحياء حلب الشرقية
حجم النص Aa Aa

في جحيم غارات كثيفة تشنها طائرات روسية وسورية، تغرق أحياء مدينة حلب الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة

خمسة وعشرون شخصا على الأقل قتلوا في تلك الغارات بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، فيما جاء في وسائل اعلامية أن عدد القتلى تجاوز الخمسين، بعضهم كان ينتظر دوره أمام أحد المخازن لشراء مواد غذائية

وتتواصل هذه الغارات لليوم الثاني على التوالي، منذ إعلان قوات نظام دمشق بدء هجوم على هذه الأحياء، التي يحاصرها منذ شهرين تقريبا، وقد تمكنت قوات النظام من السيطرة على مزيد الأراضي شمالي حلب ومنها مخيم حندرات

وتحدث سكان عن صواريخ ارتجاجية جديدة تسقط على حلب وتتسبب بما يشبه الهزة الأرضية، فتسوي الأبنية بالأرض وتتسبب بحفر كبيرة

ويقول شاب من أهالي حلب: ضربنا صاروخ ارتجاجي صباحا وقتل سبعة أطفال ووالدتهم، ليس هناك دفاع مدني فالبلد أضحى مخربا ولم يعد بالامكان تقديم اسعافات أولية، واستشهد كثيرون. وما زال هناك أناس تحت الأنقاض ونحن نحاول انتشالهم

وتسببت الغارات بمزيد من الحرائق وسقوط الأبنية والضحايا. وكانت حصيلة عدد الضحايا بلغت أمس الجمعة حوالي خمسين قتيلا، في أحياء القاطرجي والأنصاري والمرجة وباب النيرب والصاخور والمعادي، وبستان القصر وطريق الباب والفردوس، حيث تسبب ركام المباني المنهارة بفصل الأحياء عن بعضها

ويتزامن هذا التصعيد مع فشل الجهود الدبلوماسية في نيويورك في إعادة إرساء هدنة، انتهت يوم الاثنين بعد أسبوع من تطبيقها في مناطق سورية عدة بموجب اتفاق روسي أمريكي