لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

منظمة العفو تتهم القوات السودانية باستخدام أسلحة كيميائية في دارفور

 محادثة
منظمة العفو تتهم القوات السودانية باستخدام أسلحة كيميائية في دارفور
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اتهمت منظمة العفو الدولية القوات السودانية باستخدام أسلحة كيميائية هذا العام في هجمات نفذت على قرى في إقليم دارفور، وأنها تسببت بمقتل أكثر من مئتي مدني، بينهم أطفال.

المنظمة قالت إن “الهجمات الكيميائية نفذت ضمن حملة القوات الحكومية ضد متمردي حركة تحرير السودان.” وأرفقت التقرير بصور لأطفال مصابين وللقرى المدمرة.

مديرة أبحاث الأزمات في المنظمة تيرانا حسن قالت : “الأمر الوحيد الذي تغير بين ماكان يجري في دارفور في العام 2014، ومايجري حالياً هو أن العالم توقف عن رؤية مايجري. الانتهاك التي ترتكب من قبل الحكومة السودانية ضد المدنيين سيئة مثل ماكان، يجري في العام 2004. ونطالب بالتزام دولي في السودان على المستوى الذي تتطلبه الأزمة.”

متحدث باسم الجيش السوداني دحض تقرير منظمة العفو، مشيراً إلى أن المتمردين لم يعد لهم وجود حقيقي في دارفور، وبأن الحكومة في طور المحادثات معهم.

اندلع القتال في إقليم دارفور بغرب البلاد عندما تمردت جماعات مسلحة ضد حكومة الرئيس عمر البشير عام 2003. ورداً على ذلك أطلق البشير حملة عسكرية للقضاء على المتمردين.

قتل جراء النزاع 300 ألف شخص وهجر 2,5 مليون آخرين وفق تقديرات الأمم المتحدة.