لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الحكومة الاثيوبية تفرض حالة الطوارئ

 محادثة
الحكومة الاثيوبية تفرض حالة الطوارئ
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد أشهر من الاضطرابات والمظاهرات المناهضة للحكومة والتي خلفت مئات القتلى حسب منظمات حقوقية، أعلنت الحكومة الاثوبية فرض حالة الطوارئ في انحاء البلاد لمدة ستة أشهر.
رئيس الوزراء هيلي ماريام ديسالين أكد ان فرض حالة الطوارئ يهدف لحماية الشعب.

هيلي ماريام ديسالين رئيس وزراء اثيوبيا:
“سبب اعلان حالة الطوارئ هو أن القوى المعادية للسلام بالتعاون مع اعداء البلاد الاجانب يقومون بعمل منظم لزعزعة الاستقرار في بلدنا وللاخلال بالسلم ولتقويض الامن.”

حالة الطوارئ الاولى التي تشهدها البلاد منذ تولي الحكومة الحالية للسلطة قبل ربع قرن، لاقت ردود افعال متفاوتة من الشارع الاثيوبي.

مواطن اثيوبي
“إن اعلان حالة الطوارئ ليس هو الحل ربما يكون حلا مؤقتا، لكن ليس دائما.”

مواطن اثيوبي:
“في اعتقادي الحكومة تأخرت في اعلان حالة الطوارئ لو اتخذت الحكومة اجراءات مبكرة لما راينا الدمار الواسع الذي حدث في جميع انحاء البلاد.”

وشهدت اعمال العنف يومي الخميس والجمعة في منطقة اورومو وسط اثيوبيا وغربها احراق مجمعات سياحية ومصانع في احداث مناهضة للمصالح الاجنبية.

وتكررت في الاشهر الماضية احتجاجات قوميتي الأورومو والأمهرا واللتين تشكلان معا نحو 60% من سكان البلاد ضد ما يعتبرونه سيطرة اقلية التيغر على الحكم.

وشهدت البلاد توترا كبيرا خلال الايام الماضية بعد مقتل 55 شخصا في حادث تدافع إثر اطلاق الشرطة القنابل المسيلة للدموع والرصاص لتفريق محتجين أثناء الاحتفال بمناسبة تخص جماعة الاورومو.