Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

دابق تحت سيطرة الفصائل السورية المقاتلة والاسلامية المدعومة من تركيا

دابق تحت سيطرة الفصائل السورية المقاتلة والاسلامية المدعومة من تركيا
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تنظيم ما يسمى بـ"الدولة الاسلامية" حشد حوالى 1000 عنصر من مقاتليه للدفاع عن دابق ذات الاهمية الدينية بالنسبة اليه.

اعلان

بلدة دابق السورية الواقعة في ريف حلب الشمالي الشرقي باتت، الاحد، تحت سيطرة الفصائل السورية المقاتلة والاسلامية. وذلك بعد اقل من اربع وعشرين ساعة على بدء الهجوم لطرد عناصر تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية” منها. هذا الهجوم جاء بدعم من الدبابات والطائرات العسكرية التركية.

وفق المرصد السوري لحقوق الانسان فإن الفصائل سيطرت ايضاً على بلدتي صوران اعزاز واحتيمالات القريبتين.

وكان التنظيم المتشدد قد حشد حوالى الف مقاتل للدفاع عن بلدة دابق هذه التي لها اهمية دينية بالنسبة اليه.

ومن بين هذه الفصائل المقاتلة عناصر من الجيش الحر، ومن فصيل اطلق على نفسه اسم “فاستقم كما امرت“، إنهم يشكلون مع غيرهم من الفصائل في عملية “درع الفرات” التي اطلقتها تركيا لطرد التنظيم المتشدد من منطقة الشمال السوري وايضاً لابعاد المقاتلين الاكراد الى شرق نهر الفرات.

#الجيش_الحر#تجمع_فاستقم
السيطرة على بلدة (دابق) الاستراتيجية بريف #حلب الشمالي بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم #داعش. pic.twitter.com/3mqJNhWR9R

— تجمع فاستقم كما أمرت (@FkoUnion) October 16, 2016

#الجيش_الحر#تجمع_فاستقم
ثوارنا داخل قرية #دابق بعد تطهيرها من رجس تنظيم #داعشpic.twitter.com/hN8TlclBvX

— تجمع فاستقم كما أمرت (@FkoUnion) October 16, 2016

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هيومن رايتس ووتش: تركيا تتحمل مسؤولية جرائم حرب محتملة في سوريا

التعافي لا زال بعيد المنال.. متطوعو الدفاع المدني السوري يُحيون ذكرى الزلزال المدمّر

بعد غارات تركية.. مقتل ثمانية مدنيين في شمال شرق سوريا