لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ضحايا مدنيون في غارات على إدلب والنظام يتقدم في ريف حلب

 محادثة
ضحايا مدنيون في غارات على إدلب والنظام يتقدم في ريف حلب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

انتهاء الهدنة التي فرضتها روسيا في حلب فتح الباب على معارك شرسة.

الإعلام الحربي للجيش السوري النظامي بث صوراً تظهر التقدم الذي أحرزه مع حلفائه في الريف الجنوي الغربي لحلب. فقد تمكن من السيطرة على تلة بازو في جنوب غرب حلب، بعد استعادته الأحد لكتيبة الدفاع الجوي.

والحرب بعيدة عن النهاية فيما يبدو، إذ أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن هدنة جديدة في مدينة حلب أمر “غير مطروح”. التصريح يأتي بعدما انتهت مساء السبت “هدنة إنسانية” أولى أعلنتها موسكو من طرف واحد بدون أن تلقى قبولاً من السكان أو تنجح في إجلاء جرحى أو مدنيين أو مقاتلين من أحياء شرق حلب المحاصرة من قوات النظام.

في هذه الأثناء، تركز القصف الجوي على مناطق محافظة إدلب. فقد نقلت مصادر مقربة من المعارضة، مقتل 16 مدنياً على الأقل بينهم ثلاثة أطفال، معظمهم قضوا جراء غارات لم يعرف إن كانت سورية أم روسية. الاستهداف بالصواريخ والغارات تركز على قرية خان شيخون وبلدتي كفر تخاريم وكفر عويد.