آيسلندا: صعود نجم حزب "القراصنة" وتراجع ائتلاف اليمين الحاكم

آيسلندا: صعود نجم حزب "القراصنة" وتراجع ائتلاف اليمين الحاكم
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

لم يحل سوء الأوضاع الجوية دون مشاركة الآيسلنديين في الانتخابات التشريعية، فالمناخ السياسي قد يشهد تغييراً في البلاد، مع صعود حزب "قراصنة الشبكة العنكبوتية"، الذي تتزعمه ناشطة في ويكيلكس.

اعلان

لم يحل سوء الأوضاع الجوية دون مشاركة الآيسلنديين في الانتخابات التشريعية، فالمناخ السياسي قد يشهد تغييراً في البلاد، بعد تراجع شعبية الائتلاف اليميني الحاكم، على خلفية تورط شخصيات منه في فضيحة أوراق بنما.

مفاجئة هذا الاستحقاق هو صعود حزب “قراصنة الشبكة العنكبوتية“، الذي تتزعمه ناشطة في ويكيلكس. بريجيتا يونسدوتير، مرشحة حزب القراصنة قالت: “لن نعمد لقلب آيسلندا، كل ما نطمح له هو نقلها إلى القرن الواحد والعشرين. لذا سنتجرأ على أداء الأشياء بطريقة مختلفة”.

كما برز حزب جديد ليبرالي موالٍ لأوروبا هو حزب “فيدرسن” الذي سيلعب دور المرجح، في وصول معسكر اليمين أو اليسار إلى الحكم. قال المرشح عن الحزب، يوهانسون بيندكت: “من المهم التغيير، لأن المجتمع الآيسلندي يمرّ بفترة ركود، ومن المهم القيام بهذه الإصلاحات التي طالما تمّ انتظارها. ولدينا برنامج لذلك”.

الاحتجاج على الفساد مطلب عام في هذا البلد، الذي لا يتعدى سكانه ثلاثمئة وخمسين ألف نسمة. قالت إحدى الناخبات: “أريد أن يتم وضع حدّ للفساد في آيسلندا. وأن يعمل النظام بشكل واضح يمكّن الناس من الحصول على المعلومات”.

هذا الاستحقاق يضع على المحك مستقبل ائتلاف اليمين الحاكم الذي يتوقع أن يحصل على 37% من الأصوات فقط.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

للضرورة أحكام.. فريق بايدن الانتخابي ينشر أول فيديوهات الرئيس على "تيك توك" لاستقطاب الشباب

السلطات الروسية تعلن بطلان ترشّح أحد السياسيين المعارضين للحرب على أوكرانيا للانتخابات

بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية المبكرة في أذربيجان وتوقعات بفوز علييف بولاية جديدة