كوريا الجنوبية: الاستماع إلى أقوال صديقة الرئيسة بارك...و بان كيمون مرشح لخلافتها

كوريا الجنوبية: الاستماع إلى أقوال صديقة الرئيسة بارك...و بان كيمون مرشح لخلافتها
بقلم:  Smain Djaouti
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بعد الفضيحة المدوية التي طالت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين هي بتهم الفساد ، تمكن عدد من النواب من الاستماع إلى شون سون سيل صديقة الرئيسة الموجودة بالسجن، و المتهمة باستغلال نفوذها في السلطة للحصول

اعلان

بعد الفضيحة المدوية التي طالت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين هي بتهم الفساد ، تمكن عدد من النواب من الاستماع إلى شون سون سيل صديقة الرئيسة الموجودة بالسجن، و المتهمة باستغلال نفوذها في السلطة للحصول على أموال ضخمة من كبريات الشركات الكورية الجنوبية،واستخدامها لأغراض شخصية. الفضيحة تسببت في بدء إجراءات إقالة الرئيسة.

و يعيش حزب الرئيسة بارك حالة من التخبط نتيجة الخلافات العميقة بين أنصار الرئيسة و المعارضين لها ، الأمر الذي دفع بـ29 نائباً من الحزب المحافظ الحاكم لتقديم استقالتهم من الحزب بعد فضيحة الرئيسة بارك ، و هذا قصد تشكيل حزب سياسي محافظ جديد.

شونغ بيونغ غوغ محامي جنوب كوري يقول:
“ الموالون لبارك نسوا القيم الحقيقية للمحافظة، ما أدى إلى فقدان ثقة الشعب.موالاتهم للرئيسة وتجاهل صوت الشعب و الحقيقة سمحت لشوي سون سيل بالتدخل في شؤون الدولة.”

و يحاول المنشقون إغواء بان كيمون لتمثيلهم كرئيس،وعلى المجلس الدستوري الفصل في بقاء بارك في الرئاسة من عدمها خلال 180 يوماً . بان كيمون المنتهية ولايته على رأس منظمة الأمم المتحدة ، لديه كل الحظوظ لاعتلاء منصب الرئاسة في بلده.
غير أن الأمين العام الأممي تلاحقه فضيحة فساد كشفت عنها اسبوعية “سيسا” ، إذ تتهمه بتلقي مبلغ 200 ألف دولار في مايو/آيار 2005 أثناء توليه منصب وزير الخارجية ، ثم مبلغ 30 ألف دولار في 2007 ، من قبل رجل أعمال مثير للجدل. المتحدث باسم بان كيمون فند كل الاتهامات و وصفها بالخاطئة، و طالب باعتذارات من الجريدة و كذا سحب المقال.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

انقسام الشارع في كوريا الجنوبية بين مؤيد ومعارض لإقالة الرئيسة

توتر جديد.. بيونغ يانغ تطلق 200 قذيفة مدفعية وسيول تخلي إحدى الجزر

شاهد: الجيشان الكوري الجنوبي والأميركي يجريان تدريبات عسكرية مشتركة