عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التحقيق في حادث تحطم طائرة روسية في البحر الأسود

محادثة
euronews_icons_loading
التحقيق في حادث تحطم طائرة روسية في البحر الأسود
حجم النص Aa Aa

اعتمادا على الصناديق السوداء الثلاثة، يواصل المحققون الروس التحقيق بشأن تحطم طائرة عسكرية وعلى متنها اكثر من تسعين راكبا قضوا جميعا يوم الأحد الماضي في الحادث. ويعتقد المحققون أن خللا في أجنحة الطائرة كان وراء سقوطها في البحر الأسود. وكانت الطائرة التابعة لوزارة الدفاع الروسية وهي من نوع توبوليف 154 اختفت من شاشات الرادار بعد دقيقتين من اقلاعها من مطار سوتشي، وعلى متنها عناصر فرقة الجيش الأحمر الموسيقية، الذين كانوا متوجهين إلى سوريا للترفيه عن الجنود الروس هناك، تزامنا مع الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة