لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

26 امرأة حملن في هولندا من غير أزواجهن بسبب خطأ تقني داخل العيادة

 محادثة
26 امرأة حملن في هولندا من غير أزواجهن بسبب خطأ تقني داخل العيادة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

باشر مركز صحي جامعي في هولندا تحقيقات في قضية أخطاء مجهولة السبب تسببت في حمل ست وعشرين امرأة بحيوانات منوية لرجل آخر غير أزواجهن أثناء خضوعهن لعمليات الإنجاب بواسطة الأنابيب.

هذه الأخطاء وقعتْ خلال الفترة الممتدة من منتصف أبريل/نيسان من العام ألفين وخمسة عشر إلى منتصف نوفمبر/كانون الثاني من العام ألفين وستة عشر.

مارجولين غْرومينغن الناطقة باسم جمعية محلية تُسمَّى “فْرِيَا” تقول:

“الجمعية الوطنية لذوي الاختلالات المتعلقة بالخصوبة المسماة “فْرِيَا” مصدومة لِما حدث. الرغبة في إنجاب طفل شيء حميمي جدا. في حال تعذَّر الحمل بشكل طبيعي، يتعيَّن عليك أن تثق في الخبراء، وأنت ترغب، طبعا، في أن يتم كل شيء بشكل آمن. لكن هذه الحالات الست والعشرين لم تكن كذلك”.

نصف النساء المعنيات بهذا الخطأ أنجبن أطفالا أو هن حاليا حاملات بأطفال.

المركز الصحي يتواصل مع المعنيات وعائلاتهن بغرض العمل على تدارك ما يمكن تداركه.

في سنغافورة، شهدت امرأة من أصل صيني خطأ مماثلا عام ألفين وعشرة حيث تم تخصيبها بحيوانات منوية لشخص غير زوجها، ولم تنتبه وتتأكد من الخطأ إلا في العام ألفين واثني عشر، بسبب عدم التشابه الكبير جسديا للطفل والوالد، فرفعت دعوى قضائية ضد العيادة المسؤولة عنه.