لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الدانمارك تعتقل ابنة مستشارة الرئيسة الكورية الجنوبية

 محادثة
الدانمارك تعتقل ابنة مستشارة الرئيسة الكورية الجنوبية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تشونغ يو را الفتاة الكورية الجنوبية ذات العشرين عاما من العُمر تتعرض للاعتقال في الدانمارك حيث يحتجزها الأمن المحلي منذ مساء الأحد بتهمة الإقامة غير الشرعية ريثما يتم تسليمها إلى سِيول بطلب من سلطات كوريا الجنوبية من أجل محاكمتها.

تشونغ يو را متهمة في بلادها في قضايا فساد والإثراء غير الشرعي عبْر استخدام غير قانوني لعلاقات والدتها بصديقتها ورئيسة البلاد بارْكْ غونْ هِي.

هذه القضية تثير جدلا كبيرا في كوريا الجنوبية في وقت يطالب فيه المعارِضون المتزايدون للرئيسة برحيلها عن السلطة.

لي كْيُو تْشُولْ الناطق باسم المدعي العام في كوريا الجنوبية قال في ندوة صحفية عن مستجدات هذه القضية:

“لقد طالبنا بتسليمها من أجل حبسها من طرف وزارة العدل. إننا نحاول الاتصال بـ: تشونغ يو را عبْر سفير الدانمارك ووزارة الخارجية”.

والدة الفتاة المتهمة هي تْشُويْ سونْ سيل مستشارة رئيسة الجمهورية والتي تقبع في السجن ريثما تنتهي محاكمتها.

البرلمان الكوري الجنوبي طالب بإقالة رئيسة الجمهورية بسبب تورط صديقتها ومستشارتها بمعية ابنتها في قضايا فساد مفترَضة لم ينتهِ قضاء البلاد بعد من كشف جميع ملابساتها.

الكلمة الأخيرة بشأن إقالة الرئيسة تبقى بيد المحكمة الدستورية التي ستحسم القضية في ظرف ستة أشهر بعدما أُحيلت صلاحياتها إلى رئيس الوزراء.