Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

إسرائيل تهدم القرية البدوية أم الحيران لبناء مستوطنة حيران على أنقاضها

إسرائيل تهدم القرية البدوية أم الحيران لبناء مستوطنة حيران على أنقاضها
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أم الحيران.. حكاية أرض ووطن

اعلان

مع ساعات الصباح الاولى اقتحمت الشرطة الاسرائيلية والقوات الخاصة منطقة النقب جنوب اسرائيل لهدم بيوت قرية ام الحيران البدوية بحجة البناء غير المرخص، وقتل في الاشتباكات فلسطيني من النقب برصاص الشرطة التي زعمت ان يعقوب ابو القيعان قام بعملية دهس بسيارته شرطيا ما ادى الى مقتله.

“ابني ما عمل حاجة وقتلوه“صرخات والدة الشهيد يعقوب أبو القيعان الذي ارتقى برصاص الاحتلال بقرية أم الحيران بالنقب المحتل .#ام_الحيران_تقاومpic.twitter.com/skvYcTlODG

— شبكة قدس الإخبارية (@qudsn) January 18, 2017

كما انهالت الشرطة بالضرب على رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست النائب ايمن عودة الذي اصيب بجروح في رأسه.

اصابة العضو العربي بالكنيست “الاسرائيلي“ايمن عودة بالرصاص المطاطي،خلال المواجهات المندلعة في بلدة أم الحيران بالنقب. pic.twitter.com/YSsYUy1jN7

— Pal.Info.Center (@PalinfoAr) January 18, 2017

ويقيم نحو الف شخص بقرية ام الحيران البدوية غير المعترف بها في النقب من اجل بناء مستوطنة لليهود على انقاضها تسمى مستوطنة حيران.
وترفض اسرائيل الاعتراف بنحو ست وثلاثين قرية عربية بدوية منها ام الحيران ولم توفر لها الخدمات الاساسية كالمياه والكهرباء او حتى ترسيما هيكليا تنظيميا للحصول على تصاريح بناء.

من مواجهات ام الحيران اليوم؛ شاب فلسطيني اسقط كومة الحمير من جنود الاحتلال الذين ارادوا الامساك به. pic.twitter.com/sl2RwIFc7I

— Mohammad Basel (@MohammedBasel1) January 18, 2017

وتقع ام الحيران شمال شرق بلدة حورة في النقب، ويسكنها أبناء عشيرة أبو القيعان الذي تم تهجيرهم مرتين.

وكان الحاكم العسكري الاسرائيلي قد أمر بتهجير أبناء العشيرة من منطقة وادي زبالة، بعد النكبة عام 1948 إلى منطقة اللقية. وفي العام 1956 جرى تهجيرهم مرة ثانية إلى موقعهم الحالي. ورغم أن التهجير الثاني كان بأمر السلطات إلا أنه لم يتم الاعتراف بالقرية، وبالتالي بقيت من دون بنى تحتية.

وفي العام 2003 وضع الاسلطات الاسرائيلية مخطط التهجير الثالث لصالح بناء مستوطنة حيران على أراضيها.

Older than Israel, Palestinian Bedouin Musa Abu Al-Qian, 100, to be displaced to make way for a Jew from Brooklyn #ام_الحيران#UmmAlhiranpic.twitter.com/laasTqw6Qe

— Palestine Info Centr (@palinfoen) January 18, 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بيني غانتس يلوّح بالاستقالة من حكومة الحرب في حال عدم تبني خطة جديدة

وثيقة أمنية إسرائيلية تكشف: حُكم غزة سيكلف تل أبيب قرابة 6 مليارات دولار سنويا

الولايات المتحدة: إسرائيل حشدت قوات على أطراف رفح تكفي لتنفيذ توغل شامل