عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميركل تقر بعدم معرفتها بالتعاون الاستخباري مع أمريكا

محادثة
euronews_icons_loading
ميركل تقر بعدم معرفتها بالتعاون الاستخباري مع أمريكا
حجم النص Aa Aa

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أقرت يوم الخميس أنها لم تكن تعلم بأن الاستخبارات الخارجية الألمانية تتجسس على دول حليفة لحساب الأمريكيين حتى العام 2015.

المستشارة التي تمت دعوتها كشاهد أمام اللجنة في ختام الاستجوابات التي تمت على مدار أعوام، أكدت رغبتها باستمرار التعاون الاستخباري مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

ميركل تمسكت أمام اللجنة البرلمانية الألمانية المكلفة بتقصي الحقائق بالتصريح الذي أدلت به في العام 2013 وعادت وقالت إن “التجسس بين الأصدقاء غير مقبول على الإطلاق.”

القضية تعود للعام 2013، حين كشفت وسائل إعلام ألمانية أن وكالة الأمن القومي الأمريكية “إن إس ايه” تنصتت على هاتف ميركل الشخصي، ما أدى إلى توتر العلاقات بين برلين وواشنطن.

وفي العام 2015 أعلن المتعاقد السابق مع الوكالة الأمريكية إدوارد سنودن أن المخابرات الألمانية ساعدت الوكالة لعدة سنوات في التجسس على شركات وسياسيين أوروبيين من خلال تمرير المعلومات التي جمعتها عنهم.