آيرلندا الشمالية تختار ممثليها في البرلمان الإقليمي في انتخابات تشريعية مبكرة

آيرلندا الشمالية تختار ممثليها في البرلمان الإقليمي في انتخابات تشريعية مبكرة
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الآيرلنديون الشماليون يصوتون اليوم الخميس لاختيار ممثليهم في البرلمان الإقليمي في انتخابات مبكِّرة تأتي بعد انهيار التحالف الحكومي قبل أسابيع على خلفية تبادل اتهامات بالفساد وتضارب المواقف والمصالح بش

اعلان

الآيرلنديون الشماليون يصوتون اليوم الخميس لاختيار ممثليهم في البرلمان الإقليمي في انتخابات مبكِّرة تأتي بعد انهيار التحالف الحكومي قبل أسابيع على خلفية تبادل اتهامات بالفساد وتضارب المواقف والمصالح بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في هذا الإقليم البريطاني الحسَّاس الذي يحاول طي صفحة الماضي الدامي في علاقاته مع لندن والموالين لها في المنطقة.

هذه الانتخابات التشريعية التي تُعدُّ الأولى منذ توقيع اتفاق السلام عام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين جاءت كحل لأزمة سياسية طرأتْ بعد استقالة مارتن ماكغينيس، عن حزب“شين فين“ الجمهوري، من منصبه كنائب لرئيسة وزراء أيرلندا الشمالية أرلين فوستر، زعيمة الحزب الوحدوي الديمقراطي، في التاسع من يناير/كانون الثاني.

الوزير البريطاني المكلَّف بشؤون آيرلندا الشمالية جيمس بروكنْشايْر يدفع باتجاه المحافظة على التوافق والتوازنات بين الكتلتيْن السياسيتيْن الأبرز في آيرلندا الشمالية، ويقول:

“العملية السياسية في آيرلندا الشمالية تتواصل، وتطلعي المطلق وتصميمي يتوجهان نحو أمنية أن نرى حكومةً تتشكل في أقرب فرصة ممكنة، ولا أتطلع إلى أيِّ شيء آخر غير ذلك”.

استطلاعات الرأي تُعطي الحزب الوحدوي الديمقراطي، بقيادة آرلان فوستر، فائزا بهذه الانتخابات، في مواجهة حزب “شين فين” بقيادة ميتشيل أونِيْلْ، مما قد يُعيد إنتاج نفس التناقضات والانسدادات التي تسببت في إعلان هذه العملية الانتخابية المبكِّرة، وبالتالي استمرا التوتُّر السياسي بين حزبيْن مجبريْن على تقاسُم السلطة والتعايش.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عرض أول عملات ورقية تحمل صورة الملك تشارلز الثالث

نسبة البقاء على قيد الحياة لدى مرضى السرطان في بريطانيا أقل من دول غربية أخرى فما السبب؟

"عروس داعش" تخسر معركة استعادة جنسيتها البريطانية وتبقى عالقة في سوريا