عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قتيلان على الأقل في الغوطة الشرقية لدمشق إثر غارات جوية

محادثة
euronews_icons_loading
قتيلان على الأقل في الغوطة الشرقية لدمشق إثر غارات جوية
حجم النص Aa Aa

غارات جوية استهدفت الأربعاء أبرز معاقل الفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية لدمشق أسفرت عن مقتل مدنيين على الأقل وإصابة إحدى عشر آخرين.

المرصد السوري لحقوق الانسان أكّد أنّ شابا وامرأة قتلا في الغارات التي تزامنت مع قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على الغوطة الشرقية لدمشق.

تجدد الغارات يأتي عقب هدوء شهدته المنطقة منذ اعلان الجيش الروسي مساء الثلاثاء وقفا لاطلاق النار بدأ منتصف ليل الاحد الاثنين على ان يستمر حتى العشرين من الشهر الحالي.

الغوطة الشرقية لدمشق التي تتعرض بشكل دائم للغارات والقصف تعد من ابرز معاقل جيش الإسلام فصيل معارض يحظى بنفوذ في ريف دمشق.

مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا دعا الأربعاء الحكومة السورية والمعارضة إلى استئناف مفاوضات جنيف في الثالث والعشرين من آذار/مارس الحالي.

وأعلن دي ميستورا عن الموعد بعد تقديم تقرير إلى مجلس الأمن الدولي حول نتائج الجولة الأخيرة من المحادثات الرامية إلى إنهاء النزاع المستمر منذ ست سنوات.