بريطانيا: لا تغيير في مستوى التهديد الارهابي

بريطانيا: لا تغيير في مستوى التهديد الارهابي
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنّ مستوى التهديد الارهابي في المملكة لن يتغير على الرغم من الاعتداء الذي شهدته العاصمة لندن وأقع ثلاثة قتلى وحوالى عشرين جريحا. وأكدت ماي في خطاب متلفز من أم

اعلان

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تؤكد أنّ مستوى التهديد الارهابي في المملكة لن يتغير على الرغم من الاعتداء الذي شهدته العاصمة لندن الأربعاء، وأوقع ثلاثة قتلى أمام مقر البرلمان. ماي أكدت في خطاب من أمام مقر رئاسة الوزراء في داونينغ ستريت إن مستوى التهديد الارهابي في بريطانيا تم تحديده منذ فترة عند مستوى الخطر الشديد.

ALERTE INFO-Attaque de Londres : Theresa May : “Nous n'allons jamais laisser la peur et la terreur nous diviser” >> https://t.co/fvOg1Trfvipic.twitter.com/KmxJjie50P

— Valeurs actuelles ن (@Valeurs) 22 mars 2017

“مكان تنفيذ الاعتداء لم يكن من قبيل الصدفة، الارهابي اختار ضرب قلب عاصمتنا، حيث يجتمع الناس من جميع الجنسيات والأديان والثقافات للاحتفال بقيم الحرية والديمقراطية وحرية التعبير. شوارع وستمنستر هي مهد أقدم برلمان في العالم. مع روح الحرية التي تصدح في كل ركن من أركان العالم. البرلمان سوف يجتمع كالمعتاد، سنجتمع معا كالمعتاد. اللندنيون وغيرهم سكان جميع أنحاء العالم الذين أتوا إلى هنا لزيارة هذه المدينة العظيمة سينهضون وسيقضون أيامهم بشكل عادي. سيركبون القطار ويخرجون من فنادقهم وسيمشون في الشوارع. سيعيشون حياتهم. وسنمضي جميعا إلى الأمام معا، ولن نسمح بالإرهاب. لن نسمح بأن تفرقنا أصوات الكراهية والشر“، قالت تيريزا ماي.

يذكر أنه وفي نهاية آب-اغسطس لعام ألفين وأربعة عشر رفعت بريطانيا مستوى التهديد الارهابي في البلاد إلى درجة “الخطر الشديد” أي الدرجة الرابعة على سلم من خمس درجات تصاعدية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"عروس داعش" تخسر معركة استعادة جنسيتها البريطانية وتبقى عالقة في سوريا

بريطانيا وبولندا تناشدان الكونغرس الأمريكي الموافقة على حزمة مساعدات لأوكرانيا

الحب لا يعترف بالحواجز.. قصص رومانسية في دار رعاية المسنين في بريطانيا