الارهاب لن يوقف الحياة في لندن

الارهاب لن يوقف الحياة في لندن
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

العنف لن يوقف الحياة في لندن.

اعلان

العنف لن يوقف الحياة في لندن…والاعتداءات لن تجبر سكان العاصمة البريطانية وزوارها من الخروج والتمتع بالحياة اللندنية المميزة…كما أنّ الهجمات الارهابية لن تفلح في ثني عزيمة أشخاص عن ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعد أن تعودوا على الخروج والعمل. الجميع مصمم على مواصلة الحياة رغم الهجمات التي قد تحدث بين الفينة والأخرى.

Vu sur Facebook #london#drinkteaandcarryonpic.twitter.com/bbxiDTmG3i

— Caroline Kovacs (@caro_line) 23 mars 2017

“إنه لأمر راسخ دائما في ذهني، نعم، ومن الصعب جدا القيام بعكس ذلك، هل تعلم، أنا أعمل هنا، وحتى لو تكرر ما حدث ، لا أحد يعلم، على الحياة أن تستمر، ويجب علينا المضي قدما“، قال أحد سكان العاصمة. “ما حدث يجعلني أكثر قناعة وتصميما من هؤلاء الناس الذين أصابهم الذعر. لماذا علينا أن نتوقف عن التمتع بحياتنا كما نرغب بسبب هؤلاء المرضى“، أضافت سيدة أخرى.

On dirait qu'adele répond présente. Pour plus de solidarité entre tous les peuples #RepondonsPresent#appeldessolidarites#londonpic.twitter.com/ArvYBPxlJk

— celine rotcajg (@CelineRotcajg) 23 mars 2017

لا مكان للخوف والترهيب، إنه شعار سكان العاصمة البريطانية وجميع الزوار الأجانب، الذين قدموا للسياحة. السلطات كثفت من التواجد الأمني حيث ارسلت تعزيزات إضافية إلى الشوارع، فيما تبقى ساحة البرلمان وجسر وستمنستر مغلقين أمام المارة. وبالرغم من إغلاق الساحة أكدت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أن جلسة البرلمان ستعقد اليوم بصورة اعتيادية، ونفت رفع مؤشر الخطر الإرهابي في البلاد. وفي الوقت نفسه، أكدت ماي أن اختيار مكان الهجوم لم يكن صدفة، معتبرة أن الإرهابي كان يسعى لضرب قلب العاصمة البريطانية الذي يجتمع فيه ممثلي كافة القوميات والديانات والثقافات. في الأثناء عاودت عجلة لندن الدوران من جديد في إشارة إلى استمرار الحياة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جدّة بريطانية تحيك مجسمات من الصوف لمعالم شهيرة

شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تحقق في هجوم استهدف مذيعا تلفزيونيا إيرانيا في لندن

400 إمام بريطاني يوقعون على خطاب يرفض تعريف الحكومة الجديد لمفهوم "التطرف"