عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صربيا تنتخب رئيسا في الثاني من نيسان المقبل

محادثة
euronews_icons_loading
صربيا تنتخب رئيسا في الثاني من نيسان المقبل
حجم النص Aa Aa

بين حبل دبلوماسي مشدود يوازن بين طموحات الانضمام للاتحاد الاوروبي وبين الحفاظ على علاقات وطيدة تقليدية مع روسيا الارثوذكسية يتوجه الصرب في الثاني من نيسان المقبل لانتخاب رئيس جديد لصربيا.

رئيس الوزراء الكسندر فوتشيتش سيتنازل عن منصبه الذي احتله قبل اقل من عام في ولايته الثانية، من اجل الترشح للانتخابات الرئاسية، وعلى الرغم من ان منصب الرئيس في صربيا لا يحظى بصلاحيات تنفيذية واسعة الا فوتشيتش يرنو الى توسيعها. ويرى محللون ان ترشح رئيس الوزراء الحالي للرئاسة سببه خشية من خسارة حليفه في الحزب الاشتراكي الرئيس الحالي تيموسلاف نيكوليتش الذي يعاني من شعبية منخفضة، ويذهب منصب الرئاسة للمعارضة وخصوصا لزعيم حزب “من اجل صربيا من دون خوف” ساشا يانكوفيتش.

ويتنافس على منصب الرئيس اضافة الى الكسندر فوتشيتش، وزير الخارجية الاسبق فوك ياريمتش، وزعيم الحزب الراديكالي الصربي المعارض فويسلاف سيسيلي وزعيم الحركة القومية الصربية بوسو أوبرادوفيتش.
ومن يحظى بأكثر من نصف الأصوات في الجولة الالوى يفوز بالانتخابات، وإلا فإنه سيصار الى عقد جولة ثانية للحسم بين المرشحيْن اللذين يحصلان على أكبر عدد من الأصوات.