المعارضة الفنزويلية تسد طرقات كراكاس بالمتاريس في احتجاجات ضد مادورو

المعارضة الفنزويلية تسد طرقات كراكاس بالمتاريس في احتجاجات ضد مادورو
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

آلاف المعارضين للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو نزلوا الثلاثاء إلى شوارع العاصمة كاراكاس للاحتجاج ضد مسعى الرئيس الأخير لإجراء تعديل دستوري حيث أقاموا المتاريس في الجادات الرئيسية مثلما سدوا عددا من الطرقات الكبيرة.
غضبُ المعارضين، الذين كانوا يريدون منذ العام الماضي التخلص من مادورو عبْر مطالبته بانتخابات رئاسية مبكرة والتظاهر من أجلها، ازداد حدةً بعد قرار الرئيس الأخير بشأن وضع دستور جديد للبلاد، عن طريق مجلس تأسيسي، رفضه هنريكي كابريليس الذي يُعدُّ من بين أهم زعماء المعارضة الفنزويلية. بل ذهب كابريليس إلى أبعد من الرفض بدعوته الفنزويليين إلى التمرد ضد “هذا الجنون” على حد تعبيره.
الرئيس نيكولاس مادورو وحكومته الاشتراكية البوليفارية والفنزويليون الموالون له يعتبرون مسعى المعارضة محاولة انقلابية ضد الشرعية، لأن مادورو رئيسٌ منتَخَبٌ صَوَّتَ له الناخبون الفنزويليون بعد وفاة سابقه وصديقه هوغو تشافيز. وينظرون إلى مطالب المعارَضة برحيل الرئيس على أنها مطالب تخدم الأجندات الإمبريالية الأجنبية، وعلى رأسها الأجندة الأمريكية.
التوتر الشديد القائم بين السلطات الفنزويلية والمعارَضة أدى خلال الأسابيع الأخيرة إلى مقتل ثمانية وعشرين شخصا في اشتباكات متكررة بين المحتجين وقوات الأمن من جهة، وبينهم وبين الموالين للرئيس من جهة أخرى، في مختلف أنحاء هذا البلد المختنق ماليًا بسبب اعتماد اقتصاده على الموارد النفطية التي تشهد انخفاضا حادا في أسعارها خلال الأعوام الأخيرة على خلفية صراع النفوذ في منطقة الشرق الأوسط والخليج وشرق أوروبا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: توقعات بمقتل العشرات إثر انهيار منجم غير قانوني للذهب في فنزويلا

نيكولاس مادورو يعلق نشاط مكتب حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة إثر اتهامه "بالتجسس والتآمر”

شاهد: الفنزويليون يحتفلون بعيد الأبرياء المقدسين