عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رحلة نزوح من غرب الموصل إلى شرقها عبر نهر دجلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Smain Djaouti مع الوكالات
euronews_icons_loading
رحلة نزوح من غرب الموصل إلى شرقها عبر نهر دجلة
حجم النص Aa Aa

أم تجر أطفالها الأبرياء فراراً من جحيم الحرب في الجانب الغربي من الموصل. المعارك دمرت الجسور فضلا عن ارتفاع منسوب مياه نهر دجلة.

امرأة تقول:
“مئة عائلة فرت ركضاً على الأقدام فراراً من الضربات، جاءنا القصف من هذا الجانب ففررنا إلى الجانب الآخر وتشتتنا، خرجنا على الساعة السابعة ووصلنا إلى ما يقارب الساعة الحادية عشرة، فقدت زوجي وبنتين ولم يبق لي سوى هؤلاء وهذا الولد.”

الجيش العراقي شيد جسرين عائمين أتاحا للمدنيين الفرار إلى شرق النهر. وكذا توصيل المساعدات لمخيمات النازحين في الجانب الغربي. حوالي 400 ألف شخص لا يزالون في غرب الموصل تحت رحمة ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، في الوقت الذي تسعى فيه القوات العراقية لاستعادة السيطرة على كامل المدينة.