انقرة تخير برلين بينها وبين "الانقلابيين"

انقرة تخير برلين بينها وبين "الانقلابيين"
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

دعا رئيس وزراء تركيا بن علي يلديريم الثلاثاء ألمانيا الى أن تختار بين صداقتها مع أنقرة أو الانقلابيين بعد منح برلين اللجوء السياسي إلى بعض العسكريين الأتراك المتهمين بأنهم على صلة بمحاولة الإنقلاب الفاشلة في صيف 2016.

وقالت تركيا على لسان رئيس وزرائها بن علي بلدريم إنه على ألمانيا إذا أرادت تحسين علاقاتها مع تركيا أن تلتفت نحو “الجمهورية التركية” وليس إلى مؤيدي الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الإنقلابيين. وتأتي هذه التصريحات غداة منع أنقرة نوابا ألمانا من زيارة قاعدة أنجرليك في جنوب تركيا التي ينتشر فيها جنود ألمان وهو ما وصفته المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل بالقرار المؤسف متحدثة عن بدائل ممكنة من أنجرليك كالاردن . وكانت العلاقات بين البلدين قد توترت من جديد خلال الأيام الماضية بعد قرار السلطات الالمانية منح اللجوء الى عدد من العسكريين الاتراك وأسرهم. قرار نددت به أنقرة متهمة برلين بايواء عسكريين سابقين مرتبطين بمنظمة فتح الله غولن التي تصفها تركيا بالإرهابية في إشارة الى الداعية المقيم في المنفى والذي تتهمه تركيا بالوقوف وراء محاولة الانقلاب في العام الماضي. وكان مئات من الديبلوماسيين والعسكريين وعائلاتهم قد قدموا طلبات لجوء في المانيا منذ الانقلاب الذي عزته أنقرة الى حركة غولن.

وكانت أنقرة من جهتها طالبت منذ كانون الثاني/يناير برلين رفض تلك الطلبات وطالبت أيضا بتسليم الانقلابيين المفترضين الذين يسود الاعتقاد أنهم لجأوا إلى المانيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"الطريق هو فلسطين".. جمعيات خيرية تركية تحضر لإطلاق أسطول من سفن المساعدات إلى غزة

فيديو: توقيف أربعة أشخاص على صلة بانهيار أرضي أدى إلى محاصرة عمال في منجم في تركيا

تركيا تعتقل مواطناً روسياً يُشتبه بانتمائه لداعش يعمل في محطة للطاقة النووية