Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

ترامب: دود فعل ايران وحماس وحزب الله

ترامب: دود فعل ايران وحماس وحزب الله
Copyright 
بقلم:  Randa Abou Chacra مع وكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب امام قادة الدول العربية والإسلامية في الرياض، يوم الاحد، اثار ردود فعل لدى كل من ايران وحماس وحزب الله.

ايران التي دعا لعزلها، رد وزير خارجيتها محمد جواد ظريف عبر تويتر وهو يدين هذه الهجمات معتبراً ان واشنطن تسعى كما قال لـ“حلب” أموال السعودية.

وأضاف ساخراً ان ايران التي أنجزت للتو انتخابات حقيقية يهاجمها الرئيس الأميركي من ذلك المعقل للديمقراطية والاعتدال.

Iran—fresh from real elections—attacked by POTUS</a> in that bastion of democracy & moderation. Foreign Policy or simply milking KSA of $480B? <a href="https://t.co/ahfvRxK3HV">pic.twitter.com/ahfvRxK3HV</a></p>— Javad Zarif (JZarif) 21 mai 2017

وعن حزب الله الحليف لإيران، رد رئيس مجلسه التنفيذي هاشم صفي الدين ان الادارات الاميركية السابقة لم تتمكن من النيل من المقاومة وبالتالي هذه الادارة بقيادة ترامب والتي وصفها صفي الدين بـ“المعاقة والمجنونة” لن تتمكن من هزيمة المقاومة.

اما حركة حماس فتحدث الناطق باسمها فوزي برهوم، وقال إنها تدافع عن الشعب الفلسطيني موجهاً الاتهامات لاسرائيل في ارتكاب الجرائم والانتهاكات الانسانية بحق “الفلسطينيين في الضفة وغزة والقدس وكل مكان”. واضاف ان اسرائيل “ترتكب مجازر جماعية واجرام ضد الانسانية بحصار مليوني فلسطيني في القطاع. وبالتالي الارهاب هو الكيان الاسرائيلي وليس الشعب الفلسطيني او حركة حماس، وهذا تأكيد على ان اميركا منحازة بالكامل للاحتلال الاسرائيلي وان الادارة الاميركية تسير في نفس المسارات للادارات الاميركية السابقة”.

واشنطن والرياض وضعتا حزب الله وحركة حماس ضمن قائمة مشتركة للمنظمات الارهابية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"سيرة".. فرقة روك نسائية سعودية تتحدى قيود المجتمع وتمزج بين التراث والحداثة

تسمم غذائي جماعي في مطعم برغر في السعودية.. وفاة شخص وإصابة 75 آخرين

السعودية تحبس مناهل العتيبي 11 عاما لدعمها حقوق المرأة.. والعفو الدولية تطالب بإطلاق سراحها