Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

جاريد كوشنر صهر ترامب قيد التحقيق بخصوص اتصالات مع روسيا

جاريد كوشنر صهر ترامب قيد التحقيق بخصوص اتصالات مع روسيا
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر يكون قد اتصل على الأقل لثلاث مرات بشكل غير رسمي بالسفير الروسي في الولايات المتحدة خلال وبعد الحملة الانتخابية الرئاسية 2016، هذا ما أكده سبعة مسؤولين أمريكيين حاليين وقدامى لوكالة رويترز للأنباء.

هذه الاتصالات تتعلق بمكالمتين هاتفيتين بين أبريل/نيسان ونوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، حسب ما ذكر مصدران.

وفي مارس/ آذار ذكر البيت الأبيض أن كوشنر ومايكل فلين التقيا السفير الروسي في الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك في برج ترامب بنيويورك.

President Trump’s son-in-law has reportedly become a person of interest in the Russia investigation https://t.co/swDXa3kkd2

— New York Post (@nypost) 25 mai 2017

كما ذكرت صحيفة واشنطن بوست الجمعة أن جاريد كوشنر عرض في مطلع كانون الاول/ديسمبر على السفير الروسي في واشنطن اقامة قناة تواصل سرية مع الكرملين.

Breaking: Jared Kushner now a focus in Russia investigation https://t.co/h3WiyrIkC6

— Washington Post (@washingtonpost) 25 mai 2017

ويبدو أن الاستخبارات الأمريكية تمكنت من معرفة الامر من خلال تصنتها على محادثات السفير الروسي سيرغي كيسلياك، فقد ذكر مسؤولون أمريكيون للصحيفة أن السفير الروسي ابلغ رؤساءه بأن كوشنر، الذي صار كبير مسشاري ترامب للشؤون الخارجية، قدم اليه هذا الطلب مقترحا عليه استخدام مبان دبلوماسية روسية لهذا الغرض.

واشارت الصحيفة أن كوشنر قدم هذا العرض للسفير الروسي خلال اجتماعه به في برج ترامب بنيويورك في الأول أو الثاني من كانون الاول/ديسمبر، أي قبل شهرين تقريباً من تولي ترامب الرئاسة.

وكان هذا الاجتماع بحضور مستشار الامن القومي السابق مايكل فلين الذي دفعه ترامب للاستقالة بعد اسابيع من تعيينه اياه في هذا المنصب بعدما اتضح انه كذب بشأن اجتماعه بالسفير الروسي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

صهر ترامب يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط

صهر ترامب لن يحصل على تصاريح أمنية استخباراتية

"لا انسحاب من السباق ومن واجبي إنجاز هذه المهمة".. رسالة بايدن لمن يريد أن يسمع