الرئيس الصربي الجديد يرغب بفتح حوار مع كوسوفو

الرئيس الصربي الجديد يرغب بفتح حوار مع كوسوفو
بقلم:  Randa Abou Chacra مع وكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

خلال قسمه اليمين الدستورية الكسندر فوتشيتش أعلن رغبته بالحوار مع كوسوفو لكن مع احترام الدستور

اعلان

في خطاب تنصيبه رئيساً على صربيا، يوم الأربعاء، عبر الكسندر فوتشيتش عن رغبته في فتح حوار داخلي حول كوسوفو لكن مع احترام الدستور.

فكوسوفو التي أعلنت استقلالها على الصرب بدء حوار داخلي حول مسألة كوسوفو. فبلاده ترفض الاعتراف باستقلالها.

فوتشيتش الذي كان من الصقور القوميين انضم عام 2000 الى الديمقراطية الليبرالية ثم تولى رئاسة الوزراء عام 2014، قبل ان يفوز بالانتخابات الرئاسية الشهر الماضي.

وجاء في قسم يمينه الدستورية “أقسم بان أوظف كل صلاحياتي في الحفاظ على سيادة ووحدة أراضي جمهورية صربيا، بما فيها كوسوفو وميتوهيا، كوحدة لا تتجزأ، وكذلك في تطبيق حقوق الانسان والأقليات والحريات، واحترامها وحماية الدستور والقوانين، والحفاظ على السلام والازدهار لجميع مواطني جمهورية صربيا، وسأقوم بكل واجباتي بمسؤولية وضمير”.

تزامناً مع القسم الدستوري، خرجت مظاهرتان الأولى معارضة للرئيس الجديد والثانية موالية له. واشتبكتا مع بعضهما بعدما منعت مظاهرة المعارضين من الوصول الى البرلمان لعدم حيازتها على ترخيص.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ربطات عنق وقمصان احتجاجا على زيادة راتب رئيس وزراء كوسوفو