المنفذ الثالث لاعتداء لندن إيطالي من أصل مغربي يوسف زغبة

المنفذ الثالث لاعتداء لندن إيطالي من أصل مغربي يوسف زغبة
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

تمكنت الشرطة البريطانية من التعرف على هوية المنفذ الثالث للاعتداء الذي وقع على جسر لندن، وأدى إلى مقتل سبعة أشخاص، ويتعلق الامر بيوسف زغبة البالغ من العمر اثنين وعشرين سنة، والذي ولد في مدينة فاس، وهو يحمل الجنسيتين الإيطالية والمغربية.

وتقول الشرطة إن زغبة لم يكن موضوع اهتمام من جانب الشرطة البريطانية، أو وكالة الاستخبارات أم آي 5.

وبحسب المخابرات الإيطالية فإن والدة زغبة تعيش في بولونيا شمالي إيطاليا، وقد قطع الابن صلته مع والده المغربي، بينما ظل يزور والدته في إيطاليا مرات عدة، وهو يعمل في أحد مطاعم لندن.

وكان زغبة أوقف في مطار بولونيا سنة 2016، عندما كان يحاول السفر باتجاه سوريا عبر تركيا، حينها نبهت السلطات الإيطالية البريطانيين بشأن تحركاته.

بعد فترة من الحياة الزوجية المشتركة في المغرب، انفصل والدا زغبة عن بعضهما البعض، فعادت الأم إلى إيطاليا، حيث كان الابن يزورها مرات عدة، وعندما أوقف زغبة في مطار بولونيا في 2016، جرى التحقيق معه على خلفية إمكانية ارتباطه بنشاطات “إرهابية“، ولكن أطلق سراحه، وأدرجت السلطات الإيطالية اسمه ضمن الأشخاص الذين يشكلون خطرا، وأعلمت السلطات المغربية والبريطانية بتحركاته.
وكانت الشرطة البريطانية كشفت عن هوية اثنين من منفذي اعتداء لندن، وهما خرام شازاد بت ورشيد رضوان.

وكان ثلاثة مهاجمين دهسوا المارة على جسر لندن بواسطة شاحنة، قبل أن يلوذوا بالفرار في المنطقة التجارية للمدينة، حيث طعنوا الناس بشكل عشوائي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا وبولندا تناشدان الكونغرس الأمريكي الموافقة على حزمة مساعدات لأوكرانيا

الحب لا يعترف بالحواجز.. قصص رومانسية في دار رعاية المسنين في بريطانيا

شاهد: كأنها هاربة من عصر الديناصورات.. العثور على "سلحفاة تمساح" في المملكة المتحدة