Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

العراق يعلن انتهاء "دولة الخلافة" بعد السيطرة على مسجد النوري

العراق يعلن انتهاء "دولة الخلافة" بعد السيطرة على مسجد النوري
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

أعلنت القوات العراقية في بيان الخميس أنها استعادت السيطرة على جامع النوري الكبير، الذي شهد الظهور العلني الوحيد لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي، في المدينة القديمة بغرب الموصل.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في بيان أن “قوات مكافحة الإرهاب تسيطر على جامع النوري ومنارة الحدباء”.

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس اعتبر أن استعادة السيطرة على جامع النوري في المدينة القديمة غرب الموصل هو “انتهاء دويلة الباطل الداعشية”.

وأضاف العبادي في بيان إن “تفجير الدواعش لجامع النوري ومنارة الحدباء وإعادته اليوم إلى حضن الوطن، إعلان بانتهاء دويلة الباطل الداعشية”.

السيطرة على المسجد النوري الكبير، الذي يعود بناؤه إلى العهد الزنكي قبل نحو 850 عاما، يعد انتصارا رمزيا كبيرا للقوات العراقية التي تقاتل لاستعادة الموصل كاملة من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

في المقابل فإن خسارة المسجد بالنسبة للتنظيم المتطرف تعتبر نكسة كبيرة له وتؤذن بخسارته لمدينة الموصل التي تعتبر بمثابة عاصمته في العراق.

ويأتي هذه التطور بعد يوم من إصدار العبادي توجيهات للقادة العسكريين بـ“حسم المعركة” في الموصل.

وأقدم مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية الأربعاء الماضي على تفجير منارة الحدباء التاريخية وجامع النوري الكبير الذي شهد الظهور العلني الوحيد لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في تموز/يوليو 2014.

التنظيم المتطرف بث شريطا مصورا الأسبوع الماضي عبر وكالة أعماق اتهم فيه قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن بقصف المسجد من الجو وبأنها السبب وراء هدم المسجد ومنارته الحدباء.

[شاهد] داعش يبث صورا ينفي فيها تورطه بتفجير المنارة الحدباء https://t.co/rQy0v7MabCpic.twitter.com/uD3JF3lRwz

— euronews عــربي (@euronewsar) June 23, 2017

وبدأت القوات العراقية الأسبوع الماضي عملية اقتحام المدينة القديمة في غرب الموصل، وهي آخر حصن تبقى للجهاديين في ثاني أكبر مدن العراق، بعد عملية عسكرية دخلت شهرها التاسع.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مسؤولة أممية: رغم أن العقود الماضية من الاضطرابات لا تزال تؤثر في حاضر العراق إلا أنه يتطور

أخطر مهربي البشر.. من هو "العقرب" العراقي الذي تعقبته أنتربول واصطادته سلطات كردستان؟

مقتل 5 جنود عراقيين في هجوم لـ"داعش" على نقطة عسكرية