3 ملايين دولار غرامة على شراء قطع أثرية عراقية مهرَبة عبر إسرائيل والإمارات

3 ملايين دولار غرامة على شراء قطع أثرية عراقية مهرَبة عبر إسرائيل والإمارات
بقلم:  Rachid Said Guerni
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

فرضت السلطات الأمريكية غرامة مالية قدرها ثلاثة ملايين دولارعلى شركة هوبي لوبي لبيع الأعمال الفنية واليدوية بالتجزئة والمتورطة في عملية شراء وبيع نحو 5500 قطعة أثرية مسروقة من العراق. وطالبت وزارة العدل الأمريكية ذات الشركة بصنع بدائل مطابقة للقطع الأثرية التي هُرّبت وبيعت.

الشركة الأمريكية قامت خلال هذه “الصفقة التجارية الأثرية” بشحن القطع الأثرية من دولة الإمارات المتحدة الأمريكية وإسرائيل ببيانات مزيفة وعلى انها “قطع بلاط”.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة أنها قامت بشراء القطع “المهربة” لحساب متحف الكتاب المقدس الذي يجهز بواشنطن.

وكانت شركة هوبي لوبي قد اعترفت أنها قامت بعملية شراء وبيع آثار عراقية تبين فيما بعد أنها مُهربة، حيث اتهمت النيابة الأمريكية شركة هوبي لولبي بناء على هذه الاعترافات بانتهاك القوانين الفيدرالية.

محلات هوبي لوبي هي سلسلة محلات أمريكية للفنون والحرف اليدوية، تقع في أوكلاهوما سيتي عاصمة أكبر مدن ولاية أوكلاهوما الأمريكية، وكانت تعرف سابقا بمركز هوبي لوبي الإبداعي.

#USA BUSTED!: President of Hobby Lobby smuggled tons of ancient artifacts out of Iraq. https://t.co/NbbgHgrZas#UIpic.twitter.com/Bkxaw8GwqH

— IoT Newsletter (@IoTNewsletter) 6 juillet 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

موسكو: هجمات واشنطن في العراق وسوريا غير مبررة وهي "استعراض للعضلات"

بعد قصف بلاده 85 هدفاً في 7 منشآت في العراق وسوريا.. بايدن: لا نسعى إلى صراع في الشرق الأوسط

استعدادات أمريكية لإرسال 1500 جندي للقتال ضد داعش في سوريا والعراق