لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيمانويل ماكرون:" 14 يوليو 2016 ذكّرنا بثمن الحرية"

 محادثة
إيمانويل ماكرون:" 14 يوليو 2016 ذكّرنا بثمن الحرية"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

خلال احتفال وطني خاص بعيد الاستقلال وتكريم ضحايا الهجوم بشاحنة على مشاة في منتزه الإنجليز بنيس الذي خلف ستة وثمانين قتيلا وأربعمائة وخمسين جريحا العام الماضي، قلدت السلطات الفرنسية موظفين في قوى الامن بوسام الاستحقاق نظير محاولتهم مساء 14 تموز/يوليو 2016 اعتراض منفذ الاعتداء.
وقال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال مشاركته في الحفل في هذه المدينة، ان الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي في 14 تموز/يوليو “لن يكون ابدا كما كان” قبل الاعتداء”.
وأضاف إيمانويل ماكرون:

“ الرابع عشر يوليو 1789 كان لفرنسا يوم كفاح من أجل الحرية وبمرور الوقت، أصبح يوم احتفال، وبدأنا بنسيان هذا الكفاح. الرابع عشر يوليو 2016، ذكرنا بشكل مؤلم بثمن هذه الحرية.”

وحضر الى جانب ماكرون كل من الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي والرئيس السابق فرنسوا هولاند، إلى جانب امير موناكو البير الثاني.

وفيما تبنى تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية الهجوم، لم يؤكد التحقيق القضائي أي رابط مباشر له بالمنفذ التونسي محمد لحويج بوهلال الذي قتل بعد هجومه.
وأرادت بلدية نيس أن يكون إحياء هذه الذكرى الألمية مميزا بعد أن أقامت مساء الخميس قداسا في كاتدرائية المدينة حضره ممثلون عن كافة الأديان. وخصص قسم كبير من وسط المدينة للمارة حيث شددت الإجراءات الأمنية مع نشر عدد كبير من عناصر الشرطة باللباس المدني.
كما قررت مصالح المدينة تأجيل الاحتفال بالألعاب نارية والطلقات مدفعية إلى يوم السبت حدادا على أرواح الضحايا.

الخطاب الكامل للرئيس الفرنسي بنيس