أبناء زوجين عثر عليهما محنطين في الجليد بعد 75 عاما يشعرون بالراحة عقب تحديد مصير والديهما

أبناء زوجين عثر عليهما محنطين في الجليد بعد 75 عاما يشعرون بالراحة عقب تحديد مصير والديهما
بقلم:  Euronews مع وكالات
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

قبل خمسة وسبعين عاماً، ترك مارسولين وفرانسين منزلهما في قرية شاندولان في كانتون فاليه السويسري لإطعام ماشيتهما في الجبال. ويعتقد انهما قتلا بعد سقوطهما في صدع في الأرض وحافظ الثلج على جثتيهما طيلة تلك الفترة. ابناؤهما السبعة وزعوا على عائلات لرعايتهم. بينهم الطفلة مارسولين في الرابعة من عمرها.

مارسولين التي تحمل اسم ابيها، اليوم تحاول التعبير عن مشاعرها بعد العثور على الجثتين، وتقول “أشعر بسلام داخلي، سنوياً اذهب الى الجبل، وقررت هذا العام ان أتوجه الى هناك في الخامس عشر من آب/أغسطس في الذكرى الخامسة والسبعين لفقدانهما، لكنّ والديّ قد جاءا اليّ، انا سعيدة، لا يمكنكم ان تتصوروا الامر ولا يمكنني ان اشرحه، لانني لم أعرفهما، كان عمري أربع سنوات كنت صغيرة”.

جثتا الزوجين تنتظران فحص الحامض النووي لتأكيد هويتهما. لكن المكان الذي عثرا عليهما فيه قريب من طريق قديمة تصل كانتوني فاليه وبيرن وكانت أقصر الطرقات التي عادة ما يتبعها السكان في ذلك الوقت.

للمزيد:

العثور على زوجين محنطين في الجليد بعد 75 عاما على اختفائهما

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

العثور على زوجين محنطين في الجليد بعد 75 عاما على اختفائهما