لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بولت، مشاعر جياشة في ختام مسيرة حافلة

 محادثة
بولت، مشاعر جياشة في ختام مسيرة حافلة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يوسين بولت يدخل إلى المؤتمر الصحفي ليعلن عن خروجه من المضمار.

يوسين بولت، يقول:
“أتذكر بعد خسارتي لسباق الـ 100 متر، أن شخصا قال لي “يوسين لا تقلق. محمد علي خسر مباراته الأخيرة أيضا، إذن لا تتوقف عند هذا” وبالنسبة لي لقد أثبتت نفسي سنوات متتالية عبر حياتي المهنية. لا أعتقد أن بطولة واحدة أو سباقا واحدا أو حقيقة أني لم أنه سباقي الأخير، قد تغير حقيقة ما فعلته في هذه الرياضة”.

يوسين بولت، يقول:

“أعتقد أني رأيت الكثير من الناس يتقاعدون ثم يعودون إلى الرياضة لمجرد فعل الأسوأ أو جلب العار لأنفسهم. لذلك، أنا شخصيا أشعر الآن أني لن أكون واحدا من هؤلاء الأشخاص”

يوسين بولت، يقول:

“إذن أريد فقط أن أشكركم يا رفاق أنا حقا أقدر تعاطفكم. شكرا”

يوسين بولت يترك المضمار بنهائي عاطفي في ختام بطولة العالم في لندن يوم الأحد 13 آب/أغسطس قبل أن يعلن أنه، بالتأكيد وبشكل نهائي، ليس هناك من وسيلة لعودته إلى هذه الرياضة.

بولت قام بجولة في ملعب لندن ببطء، وبخطى ثابتة، مودعا مشجعيه. وسأله الصحفيون فيما بعد عما إذا كان قد يفكر في العودة إلى المضمار، لكنه أجاب بأنه قد اتخذ قراره دون رجعة.

انتهت مسيرة الرياضي من جامايكا البالغ من العمر 30 عاما، في رياضة الجري مع نهاية المباراة الأخيرة في نهائي تتابع 4 × 100 متر، حيث انهار على الأرض في ملعب لندن نتيجة إصابة في أوتار الركبة.

بولت كان قد أصيب وأصبح من الصعب عليه الحركة (الوقوف والجلوس والانتقال من مكان إلى آخر) واعترف بانها كانت نهاية رهيبة للبطولة المجهدة بعد ان فقد لقبه في سباق الـ 100 متر. وقال إنه شعر بالارتياح يوم الأحد عندما ذكره شخص ما بأن محمد علي خسر معركته الأخيرة أيضا.