عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كاردينال أسترالي أمام المحكمة بتهمة ارتكاب اعتداءات جنسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
euronews_icons_loading
كاردينال أسترالي أمام المحكمة بتهمة ارتكاب اعتداءات جنسية
حجم النص Aa Aa

حضر الكاردينال الأسترالي جورج بيل رئيس أساقفة مدينة سيدني جلسة استماع إجرائية قصيرة أمام محكمة في ملبورن، حيث يتهم التابع للكنيسة الكاثوليكية بارتكاب انتهاكات جنسية بحق عديد الأشخاص في منزله في ولاية فيكتوريا الأسترالية.

الكاردينال بيل وهو المستشار المالي للبابا فرانسيس، وهو ثالث أهم شخصية في الفاتيكان، استطاع أن يحافظ على براءته منذ اتهامه في شهر حزيران/يونيو الماضي. وكان الكاردينال دفع ببراءته من التهم المنسوبة إليه في شهر تموز/يوليو الماضي. ووصفت الشرطة الاتهامات الموجه للكاردينال بالاعتداءات الجنسية التاريخية، ما يعني أن الوقائع جرت قبل سنوات عدة.

وعلى مدى أربعة أسابيع سيواجه الكاردينال البالغ من العمر 76 سنة جلسات استماع في شهر آذار/مارس من العام المقبل، حيث سيقدم خمسون شاهد عيان إثباتاتهم المتعلقة بالتهم المنسوبة إلى المتهم.

والذين تقدموا بشكوى ضد الكاردينال كثر، ولكن لم يكشف عن أعمار الضحايا، ولا عن تفاصيل دقيقة عن الوقائع المفترضة للاعتداءات، بينما اعتبر محامي الكاردينال أنه من المستحيل أن تكون كنيسة ملبورن في وقت ما مسرحا، لأفعال محظورة على حد قوله.

ومنذ ظهوره الأول أمام المحكمة قبل نحو ثلاثة أشهر، لم يحظ الكاردينال بأية محاباة، رغم مركزه الرفيع في الفاتيكان.