سراويل الجينز الممزقة تثير الجدل في مصر

سراويل الجينز الممزقة تثير الجدل في مصر
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

جدل كبير في مصر بعد تأكيد عدة جامعات مصرية اتخاذ قرار منع دخول الطلبة الذين يرتدون سراويل جينز ممزقة إلى حرمها. القرار أثار جدلًا واسعًا وانقسامًا في الرأي العام المصري بين مؤيدٍ ومعارض، خاصة وأن المسألة لم تتوقف عند الجامعة، بل أصبحت محلًا للنقاش داخل أروقة البرلمان المصري على خلفية إعلان بعض النواب سنّ تشريع لتحديد زيّ موحد يتوجب ارتداؤه في الجامعات لمواجهة ظاهرة الملابس غير اللائقة بالجامعات.

وسبق وأن طالبت الدكتورة آمنة نصير، أستاذة العقيدة والفلسفة وعضو مجلس النواب بمنع دخول الطالبات الحرم الجامعي والمدرجات مرتديات ملابس غير لائقة أو “سراويل ممزقة“، وفي هذا الشأن تمّ توجيه نداء إلى الدكتور جابر نصار، الرئيس السابق لجامعة القاهرة للوقوف بقوة لتنفيذ هذه الدعوة بقرار إداري من الجامعة، والذي كان رد ه بطلب إصدار مشروع قانون من مجلس النواب لمنع ارتداء الطالبات لها.

سبحانك ربي !!
باسم الموضة لبس اﻻغنياء ثياب الشحادين والفقراء !!
بناطيل ممزقة ومثقوبة على انها موضة !

— رائد فتيان (@raedfutyan) 18 juin 2017

ولم يصدر الدكتور جابر نصار أيّ قرار بمنع الطلبة من دخول الحرم الجامعي بهذا النوع من السراويل موضحا: “أنّ هذه السراويل طيف من أطياف الموضة الذي يغزو العالم حاليا، وأن مصر ليست بمعزل عن العالم”.

من جهة أخرى أكد عضو اللجنة الدينية بمجلس النواب عبد الكريم زكريا عزمه التقدم بمشروع قانون يلزم الجامعات والمدارس بتحديد زي موحد لارتدائه لمواجهة ظاهرة الملابس غير اللائقة بالجامعات على غرار “السراويل الممزقة”.

بعض النواب طالبوا بعدم التركيز على المواضيع التي اعتبروها “غير هامة” وتسلط الضوء على مسائل أكثر أهمية على غرار القضايا الاقتصادية والأمنية ومراقبة المسؤولين عوض مراقبة بعض المراهقين بسبب موضة عابرة. واعتبر النواب المعارضون لسنّ مشروع قانون يلزم بتحديد الزي الموحد في الجامعات أنّ الدعوة إلى منع الطلاب من ارتداء ملابس معينة أمر مخالف للدستور، الذي يكفل حرية الأشخاص والمأكل والملبس والتنقل والسكن.

موضة السراويل الممزقة لايمكن فهمها بمعزل عن التمرد على المألوف والمنجز ومحاولة تشكيل غير تقليدي للجمال.
في هذا… https://t.co/ZtovA7ajYe

— منير شحود (@mshahhoud) 26 septembre 2017

للتذكير بدأت موضة “الجينز الممزق” أواخر ثمانينيات القرن الماضي، لكنها اختفت لتظهر من جديد في العام 2012، وانتشرت بشكل كثيف في العام الماضي، ومن أشهر النجوم الذين عرفوا بعشقهم لارتداء الملابس المقطعة مطرب الراب الشهير كاني ويست وعارضة الأزياء اليسندار امبروسيو وكيلى جينر وكيندال جينر وجي جي حديد، ومن النجوم العرب كانت الفنانتان مايا دياب ودومينيك حوراني أصحاب أشهر ملابس ممزقة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"بيزنس المرور".. استدعاء صحافية مصرية بعد اتهامها رجل أعمال بتقاضي أموال عند معبر رفح

صور أقمار صناعية| جرافات على الجانب المصري من رفح تنشئ منطقة عازلة

وزارة السياحة المصرية تصرف النظر عن مشروع ترميم هرم منكاورع