شاهد: طرد وفد إسرائيلي من البرلمان المغربي

شاهد: طرد وفد إسرائيلي من البرلمان المغربي
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

انتشر شريط مصور على وسائل التواصل الاجتماعي، الأحد، يظهر مواجهة وقعت في مجلس المستشارين، (الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي)، بين نواب مغاربة ووفد إسرائيلي برئاسة وزير الدفاع السابق، عمير بيرتس، الذي وصل إلى المغرب للمشاركة في المناظرة الدولية التي تقيمها الجمعية البرلمانية لدول البحر المتوسط ومجلس المستشارين، قبل أن يتم طرد الوفد الإسرائيلي من المجلس.

نواب ونقابيون مغاربة يحاصرون وزير الجيش الاسرائيلي السابق عُمير بيرتس خلال مؤتمر في #المغرب#فلسطين#اسرائيلpic.twitter.com/ddbKKF1GjW

— wissam awwad (@awwadwissam) 9 octobre 2017

وكانت مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين في المغرب قد عبرت عن الغضب الشعبي المتصاعد على خلفية حضوره، وضجت القاعة المخصصة للمؤتمر، بعبارات الرفض بعد ظهور الوفد الإسرائيلي، داخل القاعة مما أوقف أعمال المؤتمر لمدة طويلة، وتمّ رفع الجلسة بعد طرد الوفد الإسرائيلي، الذي شمل بالإضافة إلى بيرتس، النائب الدرزي في البرلمان الإسرائيلي مجلي وهبي، الذي علا صوته بالشتائم والصراخ.

وأعلنت السبت ثلاث كتل برلمانية، هي حزب العدالة والتنمية، ونقابة الاتحاد المغربي للشغل، ونقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بمجلس المستشارين، رفضها مشاركة الوفد الإسرائيلي.

ومما تضمنه بيان مشترك للكتل البرلمانية الثلاثة، تلقينا “باستهجان كبير خبر حضور وزير الدفاع الصهيوني السابق، ومجرم الحرب عمير بيرتس إلى جانب صهاينة أعضاء في الكنيست، للمشاركة في أشغال المناظرة الدولية التي ينظمها مجلس المستشارين والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، بشراكة مع المنظمة العالمية للتجارة“، وأضافت أن هذا الحضور “تم الترتيب له في سرية تامة خارج أجهزة مجلس المستشارين ومؤسساته التقريرية”.

ويظهر في الفيديو البرلماني المغربي عبد الحق حيسان، الذي توجه لبيرتس بالقول، “هذا مجرم.. مجرم حرب.. وعليه أن يخرج“، وتوجّه إلى أحد أعضاء البرلمان بجانب الوزير الإسرائيلي السابق وقال له “أنت صهيوني… وعار عليك ونرفض تصرفك وتصرف أمثالك في البرلمان”.

وعاد حيسان وتوجه لبيرتس بالقول، “أنت مجرم ضد الإنسانية قتلت الأطفال والأبرياء، ويجب أن تغادر البرلمان، ونحن نرفض حضورك وحضور الوفد المرافق لك”. فيما نقلت وكالة “الأناضول” للأنباء أن وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا، خاطب حيسان بالقول “أنت لست الملك، والقافلة تسير، وكمل من عندك”.

أما بيرتس، فاختار الرد عبر تويتر بالقول، “لا أنوي تغيير طريقي وأريد مواصلة علاقاتي مع دول عربية، وأولا وقبل كل شيء مع المغرب، التي لدي مكانة خاصة فيها”.

גורמי אופוזיציה במרוקו מנסים לערער את יחסיי המיוחדים במדינה. לא אשנה את דרכי ואמשיך בקשרים חיוניים עם מדינות ערב ובראש ובראשונה עם מרוקו pic.twitter.com/7fs0BaIKrq

— עמיר פרץ (@amirperetz) 8 octobre 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مظاهرات في المغرب للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في حراك الريف

عدد الفقراء في المغرب يبلغ 2.8 مليون شخص

رحلة مذهلة عن الغولف والثقافة في الرباط مع إيمي باركلي