لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أرض تبوك تكشف عن كنوز أثرية

 محادثة
أرض تبوك تكشف عن كنوز أثرية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

عثر فريق سعودي مشترك مع علماء آثار دوليين، من فرنسا واليابان وبولندا، على أدوات ونقوش أثرية من رسوم صخرية وبشرية وحيوانية تصور حياة الانسان، في ثلاثة مواقع من منطقة تبوك، تعود لأزمنة مختلفة بدء من العصر الحجري وصولا إلى العصر الإسلامي. والمناطق الثلاثة تتعلق بمنطقة كلوة وحوض قرية وموقع عينونة. وتقع تبوك في شمال غرب المملكة العربية السعودية، وهي تتطل على البحر الأحمر. وهي تعد مثل مناطق أخرى في الجزيرة العربية ممرا لطرق تجارية في عصور خلت.

والآثار التي عثر عليها في كلوة تعود إلى ما بين تسعة آلاف وسبعة آلاف سنة قبل الميلاد، ومن تلك الآثار نقوش بالخط الثمودي، وهو الخط العربي قبل ظهور الإسلام.
وفي حوض قرية اكتشفت آثار قرى يعود تاريخها إلى أواخر العصر الحجري.

وفي “عينونة” اكتشف العلماء قرية يعود تاريخها إلى القرن الرابع قبل الميلاد، وعثروا أيضا على أدوات ومعادن مختلفة.

وتجري هذه الأبحاث والحفريات بإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وكان علماء آثار من بريطانيا والسعودية اكتشفوا السنة الماضية أقدم بقايا بشرية في شبه الجزيرة العربية في محافظة تيماء من منطقة تبوك، وقدر العلماء عمر العظام البشرية التي هي معظم عظام اليد بنحو 90 ألف سنة، وقالوا إن الوجود البشري في المنطقة يعود إلى نحو 325 ألف سنة.

ويعتقد أن تبوك هي أرض مدين التي ورد اسمها في الكتب السماوية.