Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

(بلاي مات) متحولة جنسيا في مجلة "بلاي بوي" لأول مرة

(بلاي مات) متحولة جنسيا في مجلة "بلاي بوي" لأول مرة
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

ستظهر صورة عارضة أزياء متحولة جنسيا كـ“بلاي مات” (الصفحتين التمهيديتين) في المجلة الإباحية الأشهر بلاي بوي، لأول مرة في تاريخ المجلة الممتد لأكثر من 64 عاما، في عددها المقبل.

واختيرت الفرنسية إينس راو لتكون “بلاي مات” عدد المجلة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر، بمناسبة مرور شهر على رحيل مؤسسها، هيو هيفنر، عن عمر ناهز 91 عاما.

فيما ستحتل الغلاف صورة هيفنر حين كان في 39 من العمر، وهي المرة الأولى التي سيظهر بها رجل بمفرده على غلاف المطبوعة.

وقالت راو بأن هيفنر قد اختارها، قبل أن يموت، وقبل أن تبدأ عملية طباعة آخر أعداد المجلة، لتكون أول “بلاي مات” متحولة جنسيا.

وأضافت راو، 26 عاما، “جمال كل امرأة يستحق الاحتفاء، ولا أحد يستحق أن يكون امرأة أكثر من (المتحولات جنسيا)، اللواتي يعانين بشكل روتيني من سوء المعاملة وتتم معاملتهن وكأنهن لا شيء”.

كما قالت: “رسائل التشجيع التي تلقيتها من الناس كانت مذهلة، على رغم أن البعض مازال يقول بأنني قبيحة، وبأنه يجب ألا يسمح لي بالظهور في بلاي بوي”.

وتزايد في الفترة الأخيرة حضور المتحولين جنسيا في عروض الأزياء وعلى شاشات الإعلام، ففي آذار/مارس، ظهرت عارضة أزياء متحولة جنسيا على غلاف النسخة الفرنسية من مجلة “فوغ” للمرة الأولى، كما فعلت “ماري كلير إسبانيا” عام 2016.

واحتفاء بالتنوع في آب/أغسطس، استعانت مؤسسة “لوريال” الفرنسية، العملاقة في مجال التجميل بعارضة متحولة جنسيا، مونرو بيرغدورف، لتكون في واجهة حملتها الإعلانية، قبل أن تقيلها بعد أن وصفت كل البيض بالعنصريين عبر صفحتها على “فيس بوك”.

واحتفلت منظمات حقوق الإنسان بالخطوة “الإيجابية” لمجلة بلاي بوي، لأن ذلك من شأنه أن يسلط الضوء على المتحولين جنسيا وعلى مثليي الجنس، ومزدوجي الميول (ل جي بي تي).

وفي السياق، قال المتحدث باسم المنظمة الخيرية لمثليي الجنس (ستونويل): “النساء المتحولات جنسيا هن نساء. هذا غير قابل للنقاش عبر الإعلام أو أي مكان آخر. نحن نثني على إينس لمواصلة الحديث عن حقوق المتحولات في كل مكان”.

وأثار قرار إدراج راو نقاشا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث علق رجل على صفحة المجلة على الفيسبوك، “هذه هي القشة الأخيرة. آسف ولكنني أحب المرأة الحقيقية، وليس 500 عملية جراحية”.

فيما علقت نشرت بلاي بوي عبر “تويتر” صورة راو وعلقت عليها، “لأولئك الذي يجدون صعوبة في تقبل الأمر، هيو هيفنر ساند حقوق جميع الناس”.

Standing on the right side of history. pic.twitter.com/i9ySJ4yBrL

— Playboy (@Playboy) October 19, 2017

أما راو فقالت، “سيكون هناك دائما متصيدون. إذا كان بإمكاني مساعدة الآخرين على حب أنفسهم، فإن الأمر يستحق ذلك”.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مسابقة "ملكة جمال بنما" تفتح أبوابها أمام مشاركة النساء المتحولات جنسياً

حقائق عن هيو هيفنر مؤسس أشهر المجلات الإباحية

وفاة مؤسس إحدى أشهر المجلات الإباحية في العالم