تركيا تسلم فتاة داعشية وطفلها إلى بلجيكا

تركيا تسلم فتاة داعشية وطفلها إلى بلجيكا
Copyright 
بقلم:  Rachid Said Guerni
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كشفت وسائل الإعلام عن اسم الفتاة وقالت انها تدعى "فردوس س" وأنها أنجبت مولودها في بداية أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في تركيا.

اعلان

قالت النيابة العامة في بروكسل ان السلطات التركية سلمت فتاة بلجيكية تبلغ من العمر 14 عاما مع طفلها حديث الولادة بعد ان تم اعتقالهما في تركيا في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وكشف ذات المصدر ان الفتاة المعتقلة غادرت بلجيكا في نهاية مايو/ أيار المنصرم ولم تظهر أي معلومات عنها، وتم الاشتباه بانضمامها إلى مجموعة متشددة في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم النيابة إنّ الفتاة التي اعتُقلت بتركيا في 10 أكتوبر، أصبحت “موجودة على الأراضي البلجيكية منذ يوم السبت”.

من جهتها قالت وسائل إعلام بلجيكية أنّ الفتاة التي كانت تقطن في منطقة أوكل في بروكسل، كانت حاملا بطفلها خلال مغادرتها بلجيكا نحو تركيا، وتوجهت إلى سوريا بصحبة رجل متطرف وابنته البالغة من العمر 3 سنوات.

Une radicalisée turque rapatriée en Belgique avec son bébé né en Turquie. #WTF

Sol Turc ? Bébé Turc !! pic.twitter.com/yMunn2ci6e

— pierrebxl (@pierrebxl) 21 octobre 2017

كما قالت وكالة الأنباء البلجيكية أن الفتاة القاصر كانت تحت سيطرة شقيقتها الكبرى التي انضمت وقاتلت في صفوف تنظيم ما يسمى “الدولة الإسلامية” في سوريا.

وكشفت وسائل الإعلام عن اسم الفتاة وقالت انها تدعى “فردوس س” وأنها أنجبت مولودها في بداية أكتوبر/ تشرين الأول الجاري في تركيا.

وأوضحت المتحدثة باسم النيابة البلجيكية، أن الفتاة وطفلها “موجودان في المستشفى حاليا وأن الطفل بحالة جيدة” وأن والدته تخضع للرعاية الصحية.“، حيث من المنتظر ان تقوم النيابة العامة في البلاد باستجواب الفتاة في إطار التحقيق حول انضمامها إلى جماعة مسلحة.

Une adolescente disparue à Uccle a été retrouvée en Turquie avec son bébé https://t.co/LBqMxIUYvKpic.twitter.com/UpgWyD6E8L

— MSN Belgique (@msnbelgique) 21 octobre 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ستولتنبرغ: السويد وفت بوعودها وعلى تركيا المصادقة على انضمامها للناتو الآن

بلجيكا ترفض طلب صلاح عبد السلام عدم اعادته إلى السجن في فرنسا

القضاء البلجيكي يدين صلاح عبد السلام ومحمد عبريني بتهمة القتل