قاض برتغالي يلجأ إلى الكتاب المقدس لتبرئة زوج اعتدى على زوجته السابقة

قاض برتغالي يلجأ إلى الكتاب المقدس لتبرئة زوج اعتدى على زوجته السابقة
بقلم:  Rachid Said Guerni
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان انتقدت على نطاق واسع الحكم واعتبرته دليلا قاطعا على استمرار المواقف الارتجالية للرجال والانحياز الجنسي في البرتغال.

اعلان

أثار قاض برتغالي جدلا كبيرا حول التحيز الجنسي من خلال اقتراحه معاقبة النساء اللواتي تعرضن للعنف من طرف أزواجهن لأنهن ارتكبن الزنا والخيانة الزوجية.

القضية تعود إلى العام 2015، عندما استدرجت ضحية وحبست كرهينة من طرف عشيقها السابق. الجاني دعا عشيقته السابقة بحجة حل الخلاف الذي كان بينهما ولما لبت دعوته، قام بإخبار زوجها السابق وطلب منه الحضور لمواجهتهما، الزوج لم يحتمل الموقف وقام بضرب زوجته السابقة بمطرقة.

المحكمة أمرت بحبس الرجلين مع وقف التنفيذ الأسبوع الماضي وخلال المحاكمة يبدو أنّ القاضي أعلن ما يلي:

“زنا أو خيانة المرأة لزوجها هو هجوم خطير جدا على شرف وكرامة الرجل، وهناك مجتمعات تقوم برجم المرأة الزانية حتى الموت. في الكتاب المقدس “الإنجيل” يمكننا أن نقرأ أن المرأة الزانية يجب أن تعاقب بالقتل”.

جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان انتقدت على نطاق واسع الحكم واعتبرته دليلا قاطعا على استمرار المواقف الارتجالية للرجال والانحياز الجنسي في البرتغال.

وقال فريدريكو مويانو ماركيس، عضو الرابطة البرتغالية لدعم الضحايا ليورونيوز: “ لقد عملت المنظمات العمومية والخاصة العاملة في هذا المجال من أجل محاربة مشاكل عدم التسامح في مثل هذه القضايا والسلوكات.

كما دعت جمعيات الدفاع عن حقوق المرأة لوقف القاضي عن مزاولة مهامه مؤكدين أنه وبالرغم من ان مثل هذه الأحكام غير شائعة في البرتغال إلا أنها ليست نادرة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: دوامة نارية من حرائق الغابات تصبغ سماء البرتغال باللون الأحمر

الشرطة البرتغالية: الهجوم بسكين على المركز الاسماعيلي في لشبونة ليس عملا إرهابيا

شاهد: فلسطينيون يبحثون عن ناجين تحت ركام منازل دمرها قصف إسرائيلي في دير البلح وسط قطاع غزة