لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

متهمة طارق رمضان: "بالنسبة إليه لا ضير من الاغتصاب إذا لم تتحجب المرأة"

 محادثة
متهمة طارق رمضان: "بالنسبة إليه لا ضير من الاغتصاب إذا لم تتحجب المرأة"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في مقابلة مع صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، أكدت أول امرأة تقدمت بشكوى قضائية بدعوى الاغتصاب ضد طارق رمضان، الأكاديمي السويسري الجنسية وحفيد مؤسس حركة الاخوان المسلمين، أنه بالنسبة إلى رمضان “فإن المرأة اما أن تلبس الحجاب أو أن تتحمل مسؤوليتها حتى وإن تم اغتصابها، إذا هي لم تلبس الحجاب”.

ورمضان الآن هو موضوع تحقيق في باريس بشأن ادعاءات تتعلق بالاغتصاب والاعتداء الجنسي، والعنف والتهديد بالقتل، بناء على شكايتي امرأتين، احداهما المدعوة هندة العياري، الحاملة للجنسية الفرنسية، من أم تونسية وأب جزائري، والتي تبنت لسنوات طويلة الفكر السلفي قبل أن تنقلب منذ حوالي سنة إلى رفض السلفية، وتنخرط في نشاط نسوي.

وكان طارق رمضان شجب على صفحته في فيسبوك قبل يومين، حملة التشويه التي تستهدفه.

وكانت هندة العياري روت قصة لقائها مع رمضان في كتاب، دون أن تذكر اسمه حرفيا. وعلى مواقع التواصل الاجتماعي تعرضت العياري إلى الذم والشتم من جانب مؤيدي المفكر الإسلامي، متهمين إياها بمهاجمة الإسلام، بينما تقول هي إنها فخورة بأن تكون مسلمة تحترم قوانين الجمهورية.

من جانبه أعلن محامي رمضان بأنه تقدم بشكوى يوم الاثنين الماضي “شجبا للافتراء والتشويه التي تستهدف طارق رمضان“، كما أكد أن موكله سيقدم شكوى أخرى خلال الأيام المقبلة.