Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

فنزويلا: إقامة المجلس التأسيسي لقانون "مكافحة الكراهية"

فنزويلا: إقامة المجلس التأسيسي لقانون "مكافحة الكراهية"
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
اعلان

وافقت فنزويلا على قانون لقمع وسائل الإعلام ووعدت بفرض عقوبات أو سحب أي وسيلة إعلام تقوم بنشر رسائل تشجع على “الكراهية والتعصب”.

وأصدرت الهيئة التشريعية العليا في البلاد أمس الأربعاء ما يسمى بقانون “مكافحة الكراهية” الذي يهدد بإلغاء التراخيص أو منع صفحات ومواقع الإنترنت لأي إعلام ينقل الرسائل التي تروج للكراهية أو للتعصب بحسب الحكومة.

وبالإضافة إلى ذلك، يتم الآن مطالبة محطات التلفزيون والإذاعة ببث ما لا يقل عن 30 دقيقة من البرامج أسبوعيا “تعزز السلام والتسامح”, وإذا لم يتم ذلك، تتعرض هذه المؤسسات لغرامات كبيرة.

وقالت رئيسة المجلس التأسيسي ديلسي رودريغيز بعد أن تمت الموافقة على القانون “إن هذا القانون يعد كتحية للذين لقوا مصرعهم خلال الاحتجاجات الناتجة عن الكراهية والتعصب”.

وأضافت أنها سيتم توفير ست ساعات لوسائل الإعلام لإزالة أي محتوى على الإنترنت ينتهك القواعد الجديدة، التي دخلت حيز التنفيذ على الفور.

وحسب ديلسي رودريغيز “إننا بهذا القانون نحدث ثورة “. وأضافت إن “فنزويلا ستصدر السلام إلى بقية العالم”.

وقد اشتبكت الحكومة الفنزويلية منذ فترة طويلة مع وسائل الإعلام الخاصة. وفي أعقاب محاولة انقلاب عام 2002 أدت إلى طرد لفترة قصيرة للرئيس السابق هوجو شافيز، حيث تم إغلاق عشرات المحطات الإذاعية وعدد من قنوات التلفزة، حيث حمل الرئيس الراحل لوما كبيرا على وسائل الإعلام في دورها الإطاحة به.

وأكد الرئيس نيكولاس مادورو اليوم الخميس أن الانتخابات الرئاسية ستجرى في عام 2018 حسبما ينص الدستور.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سفير غير معروف.. المعارضة في فنزويلا تختار مرشحها لمنافسة مادورو في الانتخابات الرئاسية

فيديو: توقعات بمقتل العشرات إثر انهيار منجم غير قانوني للذهب في فنزويلا

نيكولاس مادورو يعلق نشاط مكتب حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة إثر اتهامه "بالتجسس والتآمر”