لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

توتر بسبب صلاة المسلمين في شوارع مدينة كليشي الفرنسية

 محادثة
توتر بسبب صلاة المسلمين في شوارع مدينة كليشي الفرنسية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قدم اتحاد الجمعيات الإسلامية لمدينة كليشي الفرنسية شكوى ضد شخص لا تعرف هويته لحد الآن، بسبب العنف، وكذلك ضد عمدة المدينة بسبب “التحريض على الكراهية العنصرية”, بعد مظاهرة الجمعة الماضية ضد الصلاة في الشوارع.

وقد تم بث صور النواب المحليين وهم يغنون النشيد الوطني الفرنسي “لا مارسييز“، الجمعة الماضية، بهدف منع الصلاة في الشوارع.

وأقيم هذا الحدث، في ظهر الجمعة الماضية، من قبل عمدة كليشي، ريمي موزو، الذي دعا مئة مسؤول سياسي مرتدين وشاحا بألوان علم البلاد، وذلك لمواجهة نحو مئتين من المصلين المسلمين.

ومن المتوقع أن يعقد اجتماع للوساطة الخميس المقبل 16 تشرين الثاني/نوفمبر، في بلدية مدينة كليشي، ذلك بمبادرة من حاكم مقاطعة “هو دو سين”.

وحسب أريي أليمي، المحامي الجديد لاتحاد الجمعيات الإسلامية بكليشي: “هناك رغبة في التهدئة والخروج من الأزمة. ولكن قبل التوصل إلى أي حل، يبقى من الضروري معالجة أعمال العنف التي ارتكبت في 10 نوفمبر الماضي”.

ومن جانبه، ذكر ريمي موزو على قناة “ل.س.إ.“، بأنه عثر سابقا على قصاصة ورق تدعو إلى القتل، خلال الصلاة في الشارع.

وأضاف العمدة صباح اليوم “إنني لا أتهم أحدا. أنا أقول فقط أن الصلاة في الشوارع تشكل مسرحا جذابا لبعض الماكرين الذين يمكنهم نشر مثل هذه الرسائل”.

وحدد موزو بأنه تم استرجاع الوثيقة المعنية في وقت سابق، بعد اجتماع المصلين، وهي الآن بين مع موكله لغرض تقديمها إلى المحكمة.