لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المسيحيون الأرثوذكس العرب يتظاهرون ضد بيع أراضي الاوقاف لإسرائيل

 محادثة
المسيحيون الأرثوذكس العرب يتظاهرون ضد بيع أراضي الاوقاف لإسرائيل
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تظاهر الخميس العشرات من المسيحين الأرثوذكس العرب في مدينة اللد المحتلة في فلسطين بالقرب من كنيسة مار جريس ضد قرارات بيع العديد من الأراضي التابعة للأوقاف الأرثوذكسية لإسرائيل والتي يقف وراءها البطريرك الأرثوذكسي ثيوفيلوس الثالث.

وطالبت مجموعة الحقيقة الأرثوذكسية في فلسطين التي نظمت هذه الاحتجاجات بتنحية البطريك الأرثوذكسي ثيوفيلوس بسبب تورطه في عدة صفقات بيع أراضي تابعة للوقف وصفت بالمشبوهة.

وشارك في هذه الاحتجاجات عدد من النواب العرب وناشطون سياسيون من مناطق مختلفة في إسرائيل.

المحتجون رفعوا لافتات يطالبون فيها البطريك بالتنحية ووقف بيع الأوقاف المسيحية وتحرير الكنيسة الأرثوذكسية، كما رددوا هتافات مناهضة لبيع الممتلكات والأراضي التابعة للأوقاف المسيحية الارثوذكسية لإسرائيل.

وكانت صحيفة “كلكليست” الاقتصادية الاسرائيلية قد كشفت في وقت سابق عن صفقة سماسرة أراضٍ تابعة للكنيسة الأرثوذكسية بالقدس المحتلة، وبموجب هذه الصفقة تم نقل 500 حوالي دونم (1 دونم = 1000 متر مربع) من أراض وقفية تابعة للكنيسة إلى البلدية الاسرائيلية على أن تخصص الأراضي لمستثمرين ورجال أعمال يهود.

ونشرت الصحيفة أخبارا عن صفقة الأراضي المحاذية لـ “حديقة الجرس” والتي كانت سابقا بملكية البطريركية.


وتحتوي هذه الأرض على 1500 عقار إضافة إلى قطع أرضية غير مستغلة، يتم استئجارها بموجب عقود ستنتهي بالعام 2052.

كما تحدثت الصحيفة عن الأراضي المحيطة “بدير المصلبة” أو ما يعرف بدير الكرج التي يحدها مبنى الكنيست من جهة و“متحف إسرائيل” والواقعين أيضا على أملاك البطريركية.

وبحسب المجموعات الرافضة لبيع الممتلكات المسيحية في الأراضي المحتلة فإن صفقات البيع هذه لا تقتصر على أوقاف الكنيسة في القدس بل يتعدى إلى ما يزيد عن 700 دونم من أراضي الكنيسة بيعت في كل من قيسارية وطبريا ويافا و الرملة.