عاجل

عاجل

عزل سياسيٍ سويدي قال إن المسلمين ليسوا بشرا 100%

تقرأ الآن:

عزل سياسيٍ سويدي قال إن المسلمين ليسوا بشرا 100%

عزل سياسيٍ سويدي قال إن المسلمين ليسوا بشرا 100%
حجم النص Aa Aa

أُجبر سياسي سويدي على التخلي عن عضوية حزبه بعد أيام من إطلاقه تصريحات عنصرية خلال مؤتمر علني أقيم السبت الماضي، واعتبر فيه أن المسلمين “ليسوا بشرا كاملين”.

وكانت مارتد ستريد، العضو في حزب “ديمقراطيي السويد” من اليمين المتشدد أثار موجة من الانتقادات عندما صنف المسلمين في “نهاية مقياس الإنسانية“، وذلك خلال كلمة ألقاها في مؤتمر وطني لحزبه أقيم في نورشوبينغ جنوب شرق السويد.

“على الطرف الأول للمقياس يوجد بشر كاملون 100%. أما على الطرف الآخر فيوجد المحمديون [المسلمون]” قال ستريد، نقلا عن الترجمات الواردة في الصحف السويدية.

وأضاف النائب المعزول : “إن كل المسلمين يتواجدون في أماكن معينة ضمن هذا المقياس، أما أتباع تنظيم الدولة الإسلامية فهم 100% محمديون [مسلمون]”.


العديد من زملاء ستريد في الحزب نددوا بالتصريح. واعتبر ريتشارد جومشوف، سكرتير حزب “ديمقراطيي السويد“، أن التعليق يحمل معان “عنصرية“، وقال رئيس الحزب، يمي أوكيسون، إن كلام ستريد كان “غبيا”.

“كل شخص يحمل قيمة إنسانية أساسية، وهذا ينطبق على الجميع، إن كنت تعتقد أن بعض الأشخاص يحملون قيمة أدنى بسبب لون البشرة، أو المجتمع الذي أتوا منه، فهذا أمر عنصري، ولن نقبل بذلك“، قال جومشوف.


تصريحات ستريد أدت إلى عزله من حزبه. وقال بيان رسمي: “نحن قيادات الحزب نربأ بأنفسا عن تصنيف الشعوب والقيم الإنسانية على أساس المعتقدات الدينية، وهذا أمر غير قابل للنقاش” بحسب مانقل التلفزيون السويدي الرسمي “إس في تي”.

وفي تصريح لوكالة الأنباء السويدية تأسّف ستريد عما بدر منه، وبرر زلته بأنه كان متوترا بسبب ضيق الوقت المخصص لكلمته.