عاجل

عاجل

طائرة بدون طيار جديدة في المجال الصناعي تفوز بجائزة " رادار" للإبتكار

تقرأ الآن:

طائرة بدون طيار جديدة في المجال الصناعي تفوز بجائزة " رادار" للإبتكار

طائرة بدون طيار جديدة في المجال الصناعي تفوز بجائزة " رادار" للإبتكار
حجم النص Aa Aa

دينيس لوكتيه يورونيوز:“ضجة كبيرة أثارتها الطائرة بدون طيارفي جميع أنحاء أوروبا. مع هذه التكنولوجيا، يمكن أن تصبح عمليات التفتيش الصناعية المحفوفة بالمخاطر أكثر أمانا وأكثر فعالية من حيث التكلفة”.

ما يجعل هذه الطائرة بد ون طيار الأولى من نوعها هو ذراعها التلسكوبي الحساس الذي صممه مركز تكنولوجيات الطيران المتقدمة في إشبيلية (CATEC)، حيث يمكن لهذه الطائرة بدون طيارشبه المستقلة رفع الأدوات وضغطها ضد الهياكل للتحقق من سلامتهما.

ميغيل أنخيل تروجيلو، مهندس أبحاث الطيران والإلكترونيات(كاتيك): “عن طريق هذه الأدوات التي تعمل بالموجات فوق الصوتية يمكننا قياس سمك الأنابيب، كما ترون، يمكننا أيضا الكشف عن أنواع مختلفة من العيوب كالتآكل مثلا. أجهزة الاستشعارهذه تحتاج إلى البقاء على اتصال مع الأنابيب لتزويدنا بهذا النوع من المعلومات”.

هذا التطوير يدخل ضمن مشروع بحثي أوروبي يدعى “آيروآرمز”:

التكنولوجيا هذه موجهة للسوق التجارية.لحد الآن عملية تفتيش عدد لا يحصى من خطوط الأنابيب في المنشآت الصناعية تتم يدويا لاسيما في قطاع النفط والغاز، إنه عمل بطيئ ومكلف وخطير.

أنيبال أوليرو، منسق مشروع آيروآرمز وأستاذ الروبوتات في جامعة إشبيلية و المستشار العلمي في (كاتيك): “سوف تسمح هذه الطائرة بدون طيار بتنفيذ هذه المهام بتكلفة أقل حيث يمكن توفير قيمة 700ألف يوروسنويا عند الحصول على مصفاة نموذجية، لأن عمليات التفتيش ستكون حتما أسرع ب10مرات تقريبا ، وحوادث العمل المتعلقة بالإرتفاع فيها تكون منعدمة.

وتم اختيار هذا المشروع من بين ال 20 مشروعا للمتأهلين إلى التصفيات النهائية “لجائزة الرادار المبتكر” هذا العام – مبادرة المفوضية الأوروبية لتحديد الابتكارات الممولة من الإتحاد الأوروبي التي لديها إمكانيات عالية في السوق. وعرض ال20 فريقا مشاريعهم على فريق الخبراء في المسابقة النهائية التي جرت في بودابيست.

يقول هؤلاء الباحثون “نحن نتطلع إلى شراكة مع المتخصصين في مجال التكنولوجيا الحيوية أوأجهزة معالجة المعلومات.“إننا نرى امكانات النجاح المالي كبيرة لأن فرصة الربح تقدر ب 2.5 مليار يورو”. “نحن على اتصال وثيق مع العملاء المحتملين والمستخدمين النهائيين، لأننا نهدف إلى خلق الأعمال التجارية عن طريق تكنولوجيا الطائرات بدون طيار”.

ليندا كوروجيدو ستينبيرغ، مديرة استراتيجية السياسة والتوعية: “من المهم جدا أن يعرف المساهمين أن أموالهم هي في الواقع مثمرة جدا، وأنها تؤدي إلى الإبتكار و الإنتاج، أن تكون لديك فكرة جيدة في المختبر هذا أمررائع، ولكن كما يعلم الجميع أن أمرتطويرهذه الفكرة وإدخالها للأسواق هوأمر مختلف، هذه هي المعادلة التي نأخذها بعين الإعتبارعند منحنا للجائزة”.

تيريزا كونها، عضو لجنة التحكيم في مسابقة الإبتكار رادار: “لقد قاموا بإقناعنا، لم نركزعلى حقيقة أنها طائرة بدون طيار، لكننا ركزناعلى حقيقة أنهم يجيبون على طلب السوق، وكذا لأنهم أثبتوا أنهم قادرين على توفيرالمال وإنقاذ الأرواح بطريقة أسرع، لهذه الأسباب قررنا إختيارهم”.

وتركزهذه الجائزة بدرجة أكثرعلى التكنولوجيات بعد الإنتهاء من مشروعها البحثي، لأن المطورين يخططون لجذب استثمارات خاصة لتحويل النموذج الأولي إلى منتج تجاري.

أنيبال أوليرو، منسق مشروع آي روآرمز وأستاذ الروبوتات في جامعة اشبيلية و المستشارالعلمي في (كاتيك): “السوق مهم جدا، لأنه في أوروبا فقط القيمة تقدر ب 600 مليون يورو سنويا، وعدد الحوادث هو في حدود ال5 آلاف حادث.”

المزيد من focus