عاجل

عاجل

"كل أموال العالم".. عندما رفض أغنى رجل بالعالم دفع فدية حفيده

تقرأ الآن:

"كل أموال العالم".. عندما رفض أغنى رجل بالعالم دفع فدية حفيده

"كل أموال العالم".. عندما رفض أغنى رجل بالعالم دفع فدية حفيده
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

لا يقتصر الجدل على قصة الفيلم، "كل أموال العالم"، بل يمتد الأمر ليشمل إنتاجه أيضا.

فالفيلم المنوط تمثيله أصلا بكيفن سبيسي، أوقف منتجوه التعاون مع الممثل الهوليودي، إثر مزاعم التحرش الجنسي التي أثيرت حوله.

أما جان بول جيتي، الملياردير التي اُستوحيت أحداث الفيلم من قصته، فقد رفض دفع مبلغ 17 مليون دولار، مقابل حياة حفيده المراهق المختطف.

يتناول الفيلم القصة الحقيقية حول رفض جيتي، دفع ولو قرش واحد لخاطفي حفيده، ما دفع الأخير لتناول جرعة مخدرة زائدة، في سن الخامسة والعشرين.

وفي التفاصيل، اختطف حفيد جيتي في روما، عام 1973، وكان يلغ حينها السادسة عشرة.

وكان واضحا أن سبب الخطف هو استهداف العائلة الثرية، التي كانت تستثمر في النفط.

آنذاك، طلب الخاطفون من جيتي دفع مبلغ 17 مليون دولار، إذ كان حينها أغنى رجل في العالم.

خمس زوجات وسلسلة من العشيقات..

وكان جيتي، الذي عرف وقتئذ باسم "جون العجوز"، متزوجا من خمس نساء، إلى جانب سلسلة طويلة من العشيقات.

ولم يلتقِ جيتي بحفيده بولس سوى مرتين، الأولى عندما كان عمره 11 عاما، والثانية بعد ثلاث سنوات.

وحين اختطافه، كان الحفيد يعيش في العاصمة روما، ويعمل فنان، وتحديدا بالرسم.

وكان بول يشتري كتابا فكاهيا من كشك للجرائد، عندما اختطفه ثلاثة رجال قاموا بضربه بعقب بندقية.

ثم اقتادوه إلى كهف في الجزء الجنوبي من البلاد، وربطوه، قبل أن يتواصلوا مع عائلته لطلب الفدية.

من جهته، قال جيتي للإعلام، ردا على الخاطفين: "لدي 14 حفيدا. إذا دفعت قرشا واحدا، فسيكون لدي 14 حفيدا مختطفا".

جرعة مخدرات زائدة وشلل..

وبعد ثلاثة أشهر من امتناع جيتي عن الدفع، قطع الخاطفون أذن حفيده بشفرة حلاقة، وأرسلوها داخل حقيبة إلى صحيفة بروما.

وبعد التفتيش الدقيق، تعرفت والدة بول، غيل، على أذن ابنها عبر النمش، وبدأت محاولاتها لجمع الأموال لدفع الفدية، فيما أصر العجوز على الرفض.

لاحقا، وافق الخاطفون على إطلاق سراح بولس مقابل 2.2 مليون دولار، بعد مفاوضات طويلة مع العائلة.

وبعد تسع سنوات من تلك الحادثة، أنهى بولس حياته بجرعة زائدة من مخدري الميثادون والفاليوم، فأصيب جده بالشلل، وتوفي عام 2011 عن 54 عاما.

اليوم، تقدر "فوربس" أن عائلة جيتي، التي تضم شخصيات بارزة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، تتمتع بثروة صافية مقدارها 5.4 مليار دولار.

المزيد من culture