عاجل

عاجل

قراصنة ينهبون 70 مليون دولار من وحدات البيتكوين

 محادثة
تقرأ الآن:

قراصنة ينهبون 70 مليون دولار من وحدات البيتكوين

قراصنة ينهبون 70 مليون دولار من وحدات البيتكوين
حجم النص Aa Aa

تمكن قراصنة في الاعلام الآلي من اختراق إحدى تحويلات العمليات الرقمية ونهب ما يقارب ملايين الجنيهات بالبيتكوين.

أعلن مقع نيسهاش، وهو الموقع الذي يقدم عملة بيتكوين الالكترونية لعملائه للقيام بعملياتهم في عالم الحوسبة عن خرق أمني في وقت مبكر من صباح اليوم.

وصرح رئيس التسويق أندري هسكرابا لرويترز أن هذا الاختراق يعد "هجوما محترفا للغاية، وبشكل متطور جدا، من طرف قراصنة محترفين" وأن حوالي 4700 من عملة بيتكون، بقيمة حوالي 70 مليون دولار، وهو ما يعادل 52 مليون جنيه استرليني بالأسعار الجارية، فقدت.

وقال ان الشركة تتعاون مع السلطات المحلية، لكنها رفضت تقديم المزيد من المعلومات. وأضاف نيسهاش على موقع فيسبوك "من الواضح ان هذا الامر يثير قلقا عميقا، ونحن نعمل جاهدين على تصحيح الامر خلال الايام القادمة".

هذا الاختراق يوضح مشكلة كبيرة مع بيتكوين، رغم أنه معروف استحالة اختراق او قرصنة هذه الشبكة، والتبادلات التي يعتمد عليها كثير من الناس على لتخزين أموالهم عرضة للخطر.

وقال أيضا: "بالإضافة الى اجراء تحقيقاتنا الخاصة، تم إبلاغ السلطات المعنية عن الحادث، ونحن نتعاون معهم للوصول الى مرتكبي الجريمة".

وقد حث العملاء على تغيير كلمات الدخول السرية الخاصة بهم على الانترنت، للدخول الى حساباتهم كإجراء وقائي.

وبعد فترة وجيزة من عملية الاختراق، ظهرت محفظة رقمية جديدة قيمتها 4،736 بيتكوين أي ما يعادل 70 مليون دولار، ويعتقد العديد من المختصين أن هذه المحفظة الغامضة، والتي أصحابها مجهولين، والمرئية على الانترنت، يمكن ان تكون الأموال التي تم نهبها.

ومع تطور التسوق على الانترنيت، ومطالبة الكثيرين مزاولة نشاطاتهم بسرية تامة، أصبح التشفير وسيلة شعبية للاستثمار في بيتكوين، مما يسمح لأولئك الذين يمتلكون وحدات بيتكوين من تخليص معاملاتهم.

ولقد اشتكى بعض عملاء نيسهاش قبل هذا الخرق من فقدان ما يزيد عن 2000 دولار كانت مخزنة في البورصة.

هذا الاختراق او القرصنة، هو مجرد أحدث كارثة في المحافظ الرقمية. الشهر الماضي قام المسؤولون عن حق التكافؤ، الذي يحظى بشعبية كبيرة بين الشركات الناشئة الذين يتعاملون في تبادل الوحدات النقدية بتجميد قرابة 162 مليون دولار بالعملات الالكترونية "إيثيريوم"، بعد ان تمكن أحد القراصنة المبتدئين من حذف الرموز اللازمة للوصول إلى الأموال.