عاجل

عاجل

صناعة الأسلحة العالمية تسجل تقدما ملحوظا في عام 2016

تقرأ الآن:

صناعة الأسلحة العالمية تسجل تقدما ملحوظا في عام 2016

صناعة الأسلحة العالمية تسجل تقدما ملحوظا في عام 2016
حجم النص Aa Aa

عرفت سوق بيع الأسلحة العالمية قفزة جديدة في عام 2016 مقارنة مع الركود او التراجع الذي سجلته في السنوات الأخيرة وفقا لتقرير معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام "سيبري".

وفقا لتقرير معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام "سيبري"، فإن سوق صناعة الأسلحة العالمي بلغ 374،800،000،000 دولار في عام 2016، أي أحرز تقدما يعادل 1.9 في المئة، مقارنة مع عام 2015، ويمثل ذلك زيادة قدرها 38 في المئة منذ العام 2002.

مبيعات الأسلحة الأميركية ترتفع

اعلى نسبة نمو سجلتها صناعة الأسلحة الامريكية بنسبة 4 في المائة في عام 2016، أي ما يعادل 217.2 مليار دولار، ويرجع الخبراء هذا الارتفاع الى العمليات العسكرية الأمريكية بقيادة الولايات المتحدة.

حيث ارتفعت مبيعات لوكهيد مارتن للأسلحة، وهي أكبر منتج للأسلحة في العالم، بنسبة 10.7 في المئة في عام 2016، وهذا عائد لاقتنائها لشركة انتاج المروحية سيكورسكي في أواخر العام 2015، وارتفاع نسبة الطلبات على الطائرة المقاتلة "أف 35"، بالإضافة الى دمج شركة لوكهيد مارتن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتطورة في صناعة أسلحتها في 2016. حسب تصريحات "أود فلورون، مدير الأسلحة بالمعهد وبرنامج الإنفاق العسكري.

مبيعات أوروبا الغربية تشهد استقرار

اما فيما يخص مبيعات الأسلحة لشركات أوروبا الغربية مجتمعة، فقد عرفت استقرارا في عام 2016، بنسبة 0.2 في المئة، مقارنة مع العام 2015، اي ما يعادل 91،600،000،000،000 دولار، ولكن ظهر هنالك تباين في المبيعات بين أكبر الدول المنتجة للأسلحة، حيث سجلت كل من الشركات الفرنسية والإيطالية انخفاضا في مبيعات الأسلحة، في حين سجلت المملكة المتحدة وألمانيا زيادات شاملة.

سجلت ألمانيا 6.6 في المئة زيادة في مبيعات الأسلحة لعام 2016، ويرجع ذلك أساسا إلى النمو في مبيعات مدرعة كراوس مافي فيجمان (12.8 في المائة)، ونظم رينميتال (13.3 في المائة)، حسب تصريحات باحث المعهد بيتر ويزمان.

ولم يؤثر قرار البريكسيت البريطاني حسب المعطيات على مبيعات الأسلحة البريطانية، التي عرفت تقدما بنسبة 2.2 في المئة، في 2016، واعلى نسبة أرباح سجلتها شركة: "جي. كا. أن"، وهي شركة تصنيع مكونات الطيران، بنسبة 43.2 في المئة.

مبيعات الأسلحة الروسية تنمو، ولكن ببطئ

وسجلت الشركات الروسية لصناعة الأسلحة مجتمعة نسبة 3.8 في المائة، أي ما يعادل 26.6 تريليون دولار، ومثل الإنتاج الروسي 7.1 في المائة من المجموع الكلي لمنتجات الاسلحة العالمية. وحسب الباحث سيمون ويزمان، فإن الصعوبات الاقتصادية الرئيسية التي تعرفها روسيا ساهمت في تباطؤ معدل الزيادة في مبيعات الأسلحة من طرف الشركات الروسية.

وأعلى نسبة سجلتها شركة الطائرات المتحدة الروسية، التي ازدادت مبيعاتها من الأسلحة بنسبة 15.6 في المئة مقارنة بعام 2015، بسبب زيادة عمليات التسليم للقوات المسلحة الروسية وارتفاع حجم الصادرات.

كوريا الجنوبية تتصدر قائمة المنتجين الجدد

أما شركات كوريا الجنوبية والتي تهيمن على سوق منتجي وصانعي الأسلحة الناشئين، والذي يضم كل من البرازيل والهند أيضا، فقد بلغ إجمالي مبيعاتها 8.4 بليون دولار، أي بنسبة 20.6 في المئة، لعام 2016. ويقول سيمون ويزمان ان كوريا الجنوبية تهدف لتحقيق هدفها في أن تصبح مصدرا رئيسيا لصناعة وبيع الأسلحة في العالم.

تراجع مبيعات الأسلحة اليابانية

وفي فئة "منتجين آخرين" هناك شركات مقرها في أستراليا وإسرائيل واليابان وبولندا وسنغافورة وأوكرانيا. وانخفضت مبيعات الأسلحة مجتمعة لهذه البلدان بنسبة 1.2 في المائة في عام 2016، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى انخفاض إجمالي مبيعات الشركات اليابانية بنسبة 6.4 في المئة.

وسجلت أكبر شركات صناعة السلاح في اليابان تراجعا كبيرا في عام 2016، حيث انخفضت مبيعات ميتسوبيشي للأسلحة والصناعات الثقيلة بنسبة 4.8 في المئة، بينما تراجعت كل من شركة كاواساكي للصناعات الثقيلة بنسبة 16.3 في المئة، وشركة ميتسوبيشي الكهربائية بنسبة 29.2 في المئة.

قاعدة بيانات صناعة الأسلحة لمعهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام "سيبري".

تم إنشاء قاعدة بيانات صناعة الأسلحة لمعهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام "سيبري"، في عام 1989. ويضم البيانات الخاصة بالتمويل والتشغيل في الشركات المنتجة والمصنعة للأسلحة في العالم، منذ عام 1990.

ويقوم معهد سيبري بنشر بياناته عن مبيعات الأسلحة والتوظيف لأكبر 100 شركة عالمية في مجال صناعة الاسلحة مرة كل سنة، في دليل خاص.