عاجل

عاجل

رضيعة وُلدت بقلب خارج جسدها فأعاده الجراحون إلى مكانه الطبيعي

تقرأ الآن:

رضيعة وُلدت بقلب خارج جسدها فأعاده الجراحون إلى مكانه الطبيعي

رضيعة وُلدت بقلب خارج جسدها فأعاده الجراحون إلى مكانه الطبيعي
حجم النص Aa Aa

حالة نادرة جدا، لميلاد رضيعة بقلب نما خارج جسدها، وقام فريق طبي من الخبراء بإعادة قلبها الى مكانه الطبيعي.

شهد مستشفى غلينفيلد بالمملكة المتحدة، حالة نادرة تمثلت في ميلاد رضيعة بقلب تم نموه خارج جسدها، واكتشفت ناعومي فيندلاي أن ابنتها فانيلوب هوب ويلكنز، مصابة بما يعرف بمرض إكتوبيا كورديس، 9 أسابيع بعد حملها، أثناء فحص طبي روتيني.

وأضاف فيندلاي والد الرضيعة ان فرص الطفلة في العيش كانت ضئيلة، قبل أن يقصدوا مستشفى غلينفيلد.

وكان الحمل مروّعا وجد متعبا للزوجين، خصوصا بعد أن جهز الولدان نفسيهما لاحتمال فقد الجنين وموته لأسباب طبيعية داخل الرحم.

وقال المستشار فرانسيس بويلوك، أنه لما تبين أن الرضيعة يمكنها البقاء على قيد الحياة، قام باستدعاء وتكوين فريق من الخبراء لتوليدها ومن ثم العمل بسرعة لإعادة القلب الى موضعه الطبيعي.

وأضاف، أن الطفلة فانيلوب في حالة حسنة، وأنها لا تزال في مرحلة الخطر، وبقي أمامها طريق طويل لتقطعه.

وقد ولدت الطفلة فانيلوب في 21 نوفمبر، عن طريق عملية ولادة قيصرية، وتم إجراء ثلاث عمليات عليها لإعادة القلب جزئيا مرة أخرى في صدرها.

في الوقت الراهن تساعد نعومي فيندلاي في تغذية ابنتها، وتغيير الحفاظات وغيرها من واجبات الرعاية التي تقوم بها الأمهات، وعلى الرغم من أنها لم تتمكن حتى الآن من احتضان طفلتها، إلا أنها تعرف أن ذلك اليوم سيأتي.

وقالت الأم السعيدة في تصريح لها: "كلما مضى المزيد من الوقت، كلما زاد ايماني وأملي بأنني سأتمكن من احتضانها يوما ما".