عاجل

عاجل

مظاهرات في لبنان تضامنا مع القدس

تقرأ الآن:

مظاهرات في لبنان تضامنا مع القدس

مظاهرات في لبنان تضامنا مع القدس
حجم النص Aa Aa

مظاهرات في لبنان تضامنا مع القدس

نظم مئات الفلسطينيين في لبنان وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة وسط العاصمة بيروت رفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يقضي بنقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة.

ورفع المتظاهرون العديد من اللافتات التي كُتب عليها "القدس لنا" و"القدس عربية" و"القدس عاصمة فلسطين". وندد المتظاهرون بقرار الرئيس الأميركي وبصمت القادة العرب حيال القرار.

ودعا عدد من خطباء المساجد في العاصمة اللبنانية بيروت إلى "حماية القدس من الخطر الصهيوني" حيث نددوا بما أطلقوا عليه "التقاعس العربي حيال قرار ترامب".

عون يدعو لإجراءات عقابية ضدّ الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد دعا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات عقابية موحّدة ومتدرجة، دبلوماسية واقتصادية، ضد أي دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأشار عون إلى أنّ إسرائيل تعلن نفسها دولة يهودية، وتحاول التأكيد على ذلك بتهويد القدس وجعلها عاصمة لها، وفي ذلك إلغاء للهوية الجامعة للأرض المقدسة، وإلغاء صريح لرسالتين سماويتين يؤمن بهما أكثر من نصف سكان العالم.

كما تساءل عون: "هل يمكننا تصوّر المسيحيين والمسيحية من دون القدس وبيت لحم وكنيسة المهد وكنيسة القيامة؟ وهل يمكننا تصوّر الإسلام والمسلمين من دون المسجد الأقصى ومقدّسات فلسطين؟".

واعتبر الرئيس اللبناني أنّ قرار الرئيس الأميركي يُسقط عن الولايات المتحدة صفة الدولة العظمى التي تعمل على إيجاد حلول تحقق السلام العادل في منطقة الشرق الأوسط.

كما أكد أنّ الأحداث التي شهدها العالم العربي والإسلامي مؤخرا على خلفية أوضاع التعثّر والتخبّط التي وقعت فيها المنطقة العربية، ساهمت في تصدّع العلاقات بين بعض الدول الشقيقة والصديقة، وخلقت الكثير من الحواجز بين الدول، مضيفا أنّ إسرائيل هي المستفيد الأوحد من تلك المستجدات المؤلمة. وذكّر عون بأنّ ما يحصل هو نتيجة حتمية لانحرافنا عن الهدف.

وبخصوص قرار ترامب دعا ميشال عون إلى التقدم بشكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي باسم مجموعة الدول الإسلامية لتعطيل القرار وإلزام واشنطن بإلغائه.

كما طالب عون بإطلاق حملة دبلوماسية تهدف إلى زيادة عدد الدول المعترفة بفلسطين واعتبارها دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية والسياسية والدبلوماسية اللازمة لاعتماد القدس الشرقية عاصمة لها.

الحكومة اللبنانية على الخط

وسبق للحكومة اللبنانية وأن أكدت أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، قرار باطل، حيث أعلنت تشكيل لجنة خاصة لدراسة الاعتراف الرسمي بالمدينة عاصمة لدولة فلسطين.

وجاء في بيان للحكومة أنّ "قرار ترامب الأحادي لاغ وباطل وفاقد للشرعية الدولية وكأنه لم يكن"، مؤكدة "الالتزام بمبادرة السلام العربية باعتبار القدس عاصمة فلسطين".

ويأتي التحرك اللبناني ردا على إعلان الرئيس الأميركي في السادس من الشهر الجاري عن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل وبدء نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى المدينة المقدسة، في خطوة جرى اتخاذها مخالفة لجميع قرارات الأمم المتحدة حول قضية صفة هذه المدينة، ولاقت انتقادات دولية واسعة.