عاجل

عاجل

تصاعد الجدل حول صورة ترامب وسلمان وحفيظ دراجي يتوعد برد قوي

تقرأ الآن:

تصاعد الجدل حول صورة ترامب وسلمان وحفيظ دراجي يتوعد برد قوي

لافتة نصرة القدس التي رفعها مشجعون جزائريون في ملعب عين مليلة
@ Copyright :
وجد بوعبد الله/ تويتر
حجم النص Aa Aa

بدأت قضية اللافتة الكبيرة التي تظهر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وإلى جوارهما صورة للمسجد الأقصى والتي رفعها مشجعون جزائريون خلال المباراة التي جمعت ما بين جمعية عين مليلة وغالي معسكر في إطار الجولة 15 من المحترف الثاني، بدأت تأخذ بعدا سياسيا وديبلوماسيا خطيرا بين البلدين.

سفير السعودية لدى الجزائر، سامي بن عبد الله الصالح، علق في رد على أحد المغردين عبر حسابه الرسمي على تويتر أن "سفارة بلاده تتأكد من الحادثة وستقوم بما يجب".

هذا التعليق دفع بالإعلامي الجزائري بقناة بيين سبورت حفيظ للدخول في حرب التصريحات عن طريق تدوينة على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك بقوله:

" عندما قال إمام الحرم المكي عبد الرحمن السديس أن: ترامب والملك سلمان هما قطبا سلام العالم، "يقودان العالم معا إلى السلام"... لم يتحرك أحد في السعودية ... بل فرح الجميع...وعندما قام جمهور نادي محلي في الجزائر بتجسيد هذه المقولة في صورة مشتركة غضب البعض وانتفض البعض الآخر على غرار سفير المملكة في الجزائر الذي توعد بالرد !!!!....

وأضاف دراجي في تدوينته: "نية المناصرين كانت حسنة بالتأكيد، ولم تكن للإساءة للسعودية لما رفعوا هذه اللافتة.. ومن يتوعد بالرد أكيد سيأتيه الرد أقوى من أحفاد الشهيد لعربي بن مهيدي.

وأثارت هذه الحادثة غضب عدد من الكتاب والنشطاء في السعودية حيث كانت لهم عدة تعليقات حول الموضوع.

وتسببت الصور التي انتشرت بعد المباراة في غضب بين السعوديين والجزائريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر سعوديون أن الصورة إهانة للملك سلمان، فيما طالب جزائريون بطرد السفير السعودي من الجزائر بعد تهديده لشبابهم على حد قولهم.